الرئيسية » الشعر والأدب » بتلم ليه الهدمتين ..من روائع الشعر لشاعرة الشعب / زينات القليوبى

بتلم ليه الهدمتين ..من روائع الشعر لشاعرة الشعب / زينات القليوبى

10473777_297732890431201_8152029914429221832_n

بتلِم ليه الهدمتين والطرحتين
والشبشبين
ماتقوللي ياابني واخدني فين
علي بيت جديد
مين اللي قال أنا عايزه ياابني بيت جديد
البيت دهُو
أنا عشت فيه خمسين سنــــه
مش عاوزه غيره أي بيت
إسأل بلاط الأرض وأسأل كمان كـل حيــط
أنا جيت عروسه صغيره وقعدت فيه لمّا إتحنيت
مااعرفش غيره أي بيـت
أنا عشت ياابني سنين هنا
وأتمنى أموت برضك هنا
علي فرشتي ومخدتي
والبطانيه واللحاف
أفتح عينيه كل يوم
وأقفل عينيه كل يوم
علي إيد أبوك بتضمني ف صورة الزفاف
بتدّفي قلبي وتحضنه ف سنين عجاف
وانا عارفه ياابني إنْ خَدتني البيت الجديد
أنا راح أخاف
وانا ياابني مش عاوزه أخاف
عاوزه اكون مطمنه
ف الأوضه دي
أنا لسّه عايشه ويّا أبوك عمري اللي فــات
أصل الحبايب لو سابوك بيعيشوا فيك بالذكريـات
خليني ياابني ويّا أبوك
أصحى .. وأبـات
وأعيش معاه باقي الساعات
واشم ريحته فِ الحاجــات
مين اللي قاللك إنه مـات
لسّه البدل جوّه الدولاب
جنب السرير آخر كتاب
ولسّه سجادة الصلاة
والسبحة فوقها منوّره
ولسّه باسمع ضحكته
وسط السكات
أنا عايشه يابني بحاجة أبوك متونّسه
وبدخلتك ويّا العيال متونّسه
وانا عارفه ياابني
ان خدتني البيت الجديد
راح أتنسي
وانا ياابني مش عاوزه
أتنسى
فإن كنت محتاج الوسع
لاجل العيـال .. هات العيال
انا عندي ياابني .. سرير كبير
حاارقد علي حرف السريــــر
واسيب لهم باقي السرير
وان كنت محتاج السرير
خد السريـر
إن شالله أنام فوق الحصير
لكن أنام وسط الأمـان
خليني ياابني وسطهم
قدّرني ( واحده ) منّهـم باقي الزمان
وماهوش كتير
وحياتك أنت .. ماهوش كتير
أنا مش حااعيش أدّ اللي عيشته
ولانفسي أعيش بعد اللي شفته
كمّل جميلك وأستر الباقي ف حياتي
أناعمري ياابني قصاد عينيك
فرّطت ف أمي أو حماتـي ؟
ماتقوللي إيه خلاني ياابني أهون عليك
وساحبني ويّا الهدمتين
رايح تسلمني .. بإيديك
فرّطـت ف أمـــك
قوللي ليه ؟
أنا عمـــري يوم
فرّطت فيك ؟
إن كان علي ضيق المكان
ماانا قلتلك خد السريـــر
وإن كان علي ضيق المعيشه
أبوك سايبلي معاش كبيـــــــر
قسّمته ياابني من زمان النص ليـك
و الربع مصروف العيال
والباقي مصروف الدوا
لكن خلاص وحيـــاة عينيـك
ماعاد حايلزمني .. الدوا
خد .. المعاش
كل المعـــاش
لكن
بـــــلاش
ترميني ف البيت الجديد
وأحس إن ربايتـي فيك راحت
بــــــلاش

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

السيسى البطل..خاطرة بقلم / إبراهيم راضى

السيسى يا بطل رجعت لمصر الامن والامان بنحبك يا بطل علشان خلصتنا من حكم الاخوان …

2 تعليقان

  1. حلوة أوي ومؤثرة

  2. والله ماشفت إحساااس أرقي ولا أدق ولااا أرق من هذا الإحساااس وكأنني أري فيلم بكل تفاصيله
    سلمت يدا الشاعره ولن يضيع مجهود من كتب وعبر مهما سرق لصوص الشعر ومدعوا الشاااعريه !!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *