الرئيسية » الشعر والأدب » بريدُ الغياب..قصيدة للشاعرة /أشجان شعرانى

بريدُ الغياب..قصيدة للشاعرة /أشجان شعرانى

اشجان شعرانىx

كم أنتَ قاسٍ أيُّها الغيابْ
تركتَني في وَرَقِ التيهِ مخاضاً شاعراً
قصيدتي في قَلَقِ الشتاءِ صَمْتُ شمعةٍ
وَخَيْطُها يَشْرَبُهُ اغترابْ
كيفَ سَرَقْتَ بهجةَ اللقاء ؟
كيفَ تلاشى الحُلْمُ
في المرآةِ كالدُخانِ
كيفَ نامَ في الضبابْ ؟
ضَعْ نَبْضَ صمتي
في بريدِ الثلجِ والريحِ
وأطْلِقْ صرختي عصفورةً
تَدورُ في متاهةِ السؤال
فَقَلْبُهُ الوحيدُ غُصْنٌ آمِنٌ
وعندهُ الجوابْ

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

هكذا وصف آل خليفة « بغداد» وتغنى بها

      البحرين (المنامة) : ابو خليفة الصباحي منذ سنين طويلة تغنى الشاعر الكبير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *