رياضه

بعد مباراة عصيبة الأهلى يفوز على طلائع الجيش فى الوقت بدل الضائع

بهدفين للنسر النيجيرى العائد بقوة جونيور أجايى استطاع الأهلى أن يفوز على طلائع الجيش فى أولى المباريات المؤجلة للمارد الأحم بسبب الاشتراك فى مونديال الندية ثم بطولة إفرييا للأندية الأبطال

مبارة عصيبة استعصت على لاعبى الأهلى الذين يقدمون مستوى أقل من العادى فى الفترة الخيرة والتى تعل الشارع الكروى الأهلاوى يطرح التساؤلات حول إمكانيات المدرب الجنوب إفريقى بيتسو موسيمانى
الأغلبية يرون أنه بدرب بلا حلول ويفتقد للإبداع الخططى داخل الملعب وبطئ فى تغييراته وأن قميص تدريب فريق بحجم الأهلى ليس مناسبا عليه
الجماهير لاترشى بمجرد لفوز فقط بل تنتظر من فريقها تقديم أداء يتناسب وحجم النجوم الذين يمثلون الفريق فى كل الخطوط
الأهلى رغم الاستحواز الشكلى على الكرة غير انه بطيئ فى التحرك والتحضير من الخلف مما يجعل الخص ينظم صفوفه بسهولة ويمنع أى خطورة على مارماه وهو مافعله طلائع الجيش فكان لاعبوه ينتهزون بطئ لاعبى الهلى فى نقل الكرة فيسارعون لقطعها ويشكلوت خطورة كبيرة على مرمى الشناوى
 الدقيقة 17 الهدف الول فى المباراة لصالح الطلائع من ضربة حرة على منطقة الجزاء يطلقها المتألق احمد سمير  صاروخية لم يرها الدفاع ولا الشناوى إلا وهى فى المرمى
خمس دقائق فقط ويدرك الهلى التعادل عن طريق النسر النيجيرى واحسن لاعبى الأهلى بعد الشنوى أجايي

ومن رفعة جميلة لقفشة يفقز عليها أجايي ويضعها برأسه بعيدا عن متناول حارس الطلائع لترتطم بالثائم وتتهادى داخل المرمى فى محاولة يائسة من محمد بسام للحاق بها دون جدوى
 لم يتغير اللعب حتى نهاية الشوط الول وحتى بداية الثانى. استحواز بطئ وسرعة انقضاض ودفاع حديدى لطلائع 
يخرج محمد شريف الغائب  عن المباراة تماما وحمدى فتحى المجهد بفعل فاعل ويحل مكانهما كهربا ووالتر بواليا

وينقذ الشناوى انفرادا للاعبى الطلائع كما أنقذ فى الشوط الأول راسية لعمرو جمال كادت ان تكون هدفا 
ويخرج الشحات صاحب اقوى قذيفة فى الشوط الأول والتى أنقذها الحارس بصعوبة  ويحل بدلا منه طاهر محمد طاهر 
ويضغط الأهلى بكل جنبات الملعب ولكن الكرات طائشة وغير دقيقة 
خمس دقائق وقتا بدلا من الضائع يحتسبها الحكم وفى الدقيقة الأولى الكرة داخل منطقة الجزائ حائرةيقفز اليها بواليا مع الحارس وترتد لأجايي الذى يودعه فى المرمى مسجلا هدفا قاتلا اقره الفار ايضا 
كاد كهربا يضيف الهدف الثانى فى الدقيقة الخيرة ولكن الحارس تألق وأبعد الكرة لضربة ركنية
بهذا الفوز رفع الهلى رصيده للنقطة 24 ويتبقى له أربع مباريات مؤجلة

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق