تحقيقات

بعد 3 سنوات من الهروب إلقاء القبض على العم القاتل بالمنيا

سنوات من التخفي والهروب ظن معها أربعيني أن سقوطه في قبضة الشرطة بات أمرا محالا، وأن الكيلومترات التي قطعها من مسقط رأسه وصولا إلى محافظة الجيزة ستحول دون الإيقاع به والزج به خلف القضبان إلا أن يقظة رجال المباحث وضعت نهاية لتلك الرحلة المشبوهة.

في عام 2016 دبت خلافات بين أحد الأشخاص ونجل شقيقه، واقتربت من حد القطيعة والخصام، حاول عقلاء العائلة إخماد نار الشجار إلا أن العم أراد نهاية مخالفة لما بحث عنه الجميع.

قتل العم ابن شقيقه في جريمة هزت إحدى قرى مركز دير مواس بعروس الصعيد “محافظة المنيا”، ولاذ الجاني بالهرب خوفا من الوقوف بين يدي عشماوي على “طبلية الإعدام”.

ترك العم مسقط رأسه قاصدا محافظة الجيزة، يتنقل بين المناطق دون المكوث في أي منها لفترة طويلة خوفا من إثارة أي انتباه، مفضلا العيش في المناطق الشعبية ذات الكثافة السكنية المرتفعة.

3 سنوات لم يذق خلالها صاحب الـ41 سنة طعم الراحة، لم ينعم بنوم عميق بل أشبه بالذئب، ينتظر بين حين وآخر صوت طرق الباب بشدة ورجالا بزي ميري يصطحبونه إلى قسم الشرطة.

مطلع عام 2019 استأجر الرجل الأربعيني شقة متواضعة في حي المنيب، لم يدُر بخلده أنها ستكون طرف الخيط الذي سيقود رجال المباحث بقسم شرطة الجيزة إلى إنجاز ما فشل في تحقيقه زملاؤهم بمديرية أمن المنيا طيلة السنوات الماضية.

داخل مكتبه بالطابق العلوي المخصص لوحدة المباحث، كان المقدم مصطفى كمال، رئيس مباحث قسم الجيزة، يفحص أوراق قضية قيد التحقيق، يقطع انهماكه اتصال هاتفي من أحد مصادره السرية عن اشتباهه في أحد قاطني عقار سكني بمنطقة المنيب.

اتصل رئيس المباحث بمعاونه الرائد هشام فتحي لإطلاعه على الأمر، طالبه بفحص المعلومات والتأكد من صحتها من خلال خطة بحث سريعة.

ساعات قليلة احتاجها معاون أول مباحث الجيزة لإنجاز المهمة، بات الشك يقينا، التحريات أثبتت أن الشخص محل الاشتباه يبلغ من العمر 41 سنة، مقيم مركز دير مواس بالمنيا، هارب من حكم بالإعدام على خلفية اتهامه بقتل ابن شقيقه.

بالعرض على اللواء محمود السبيلي، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، وجه بسرعة ضبط المتهم بالتنسيق مع قطاع الأمن برئاسة اللواء علاء سليم.

عقب تقنين الإجراءات واستصدار إذن من النيابة العامة، استهدفت مأمورية محل سكن المتهم، وتمكن المقدم مصطفى كمال ومعاونه الرائد هشام فتحي من ضبطه، وتم اقتياده إلى ديوان القسم.

أمام العميد أسامة عبدالفتاح رئيس مباحث قطاع الغرب أقر الحكم الصادر ضده، وأحاله اللواء محمد الشريف، مساعد وزير الداخلية لأمن الجيزة، إلى النيابة العامة للتحقيق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق