هنا الجزائر

بفسيفساء غنائية شعرية اختتام المهرجان الوطني للشعر النسوي بقسنطينة

مكتب الجزائر /دليلة بودوح
أسدل الستار على فعاليات الطبعة العاشرة للمهرجان الثقافي الوطني للشعر النسوي بقسنطينة بفسيفساء غنائية شعرية نالت استحسان الجمهور الذي كان متواجدا بالمسرح الجهوي محمد الطاهر الفرقاني.
وحملت بداية هذه الاحتفالية توقيع ملحقة قسنطينة للمعهد الجهوي للموسيقى الذي قدم تركيبة غنائية مزجت بين عديد الطبوع الموسيقية و كذا الآلات بين النقرية و الإيقاعية تحت إشراف الأستاذ عبد الكريم خمري.
وبعثت هذه الوصلة الموسيقية التي جاءت بعنوان “الجزائر أرض السلام” من خلال العزف و الأداء المنسجمين للمطربين الست الذين اعتلوا الخشبة برسالة حب و سلام من الجزائر إلى كل بقاع العالم.
وجاء الدور فيما بعد للإلقاءات الشعرية حيث تفننت ثمان شاعرات من داخل و خارج الوطن كل واحدة منهن على طريقتها الخاصة في إبراز مهارتها في الإلقاء لكن جامعهن الأكبر كان “حبهن و إعجابهن بمدينة الصخر العتيق” حيث تغنت كل من الأردنية روان هديب و التونسية حنان عياري بجمال و سحر قسنطينة و جسورها و أزقتها ليتم تكريم الشاعرات فيما بعد من قبل محافظة المهرجان.

ويذكر أن الطبعة العاشرة من المهرجان الثقافي الوطني للشعر النسوي التي انطلقت السبت الماضي تحت شعار “و خضي القصيد و لا تهابي” تميزت بتكريم الموسيقار محمد بوليفة (2012-1955) في ذكرى رحيله السادسة نظير ما قدمه للفن الجزائري.وعلاوة على الإلقاءات الشعرية، تم خلال ذات الطبعة تنشيط عديد المحاضرات من طرف أساتذة من جامعات قسنطينة و جيجل و أم البواقي، علاوة على الحفلات الموسيقية و العروض المسرحية و كذا الخرجات السياحية بغية الترويج لوجهة قسنطينة.

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق