الرئيسية » أخبار متنوعة » بلاغ للنائب العام .إستخراج رفات الفنان سيد درويش من مدفنه

بلاغ للنائب العام .إستخراج رفات الفنان سيد درويش من مدفنه


كتب – هشام مروان
فى أول خطوة عملية لتبرئة ساحة الموسيقار الراحل سيد درويش من تهمة تعاطي المخدرات، وتأكيد مقتله على يد سلطات الاحتلال بحسب رواية عائلته، تقدّم المحامي طارق محمود ببلاغ للنائب العام، قُيّد برقم 14965 لسنة 2017، طالب فيه باستخراج رفات الفنان الراحل سيد درويش من مدفنه، لأخذ عيّنات من الأجزاء التي لم تتحلّل بعد، ومنها الأظافر والعظام والأسنان، للوقوف على سبب الوفاة ومعرفة ما إذا كانت هناك شبهة جنائية.
وقال طارق محمود، في بيان صحافي، إنّ الفنان الراحل الشيخ سيد درويش توفي في التاسع من سبتمبر عام 1923 في ظروف غامضة، وهناك روايات عديدة قيلت بصدد تفسير قتله، منها رواية السيدة حياة صبري، التي قيل إنه تزوجها عرفيًّا، وقالت إنّ أحد الأشخاص من عائلة الجريتلي وضع المورفين في كأس الويسكي للشيخ سيد درويش قاصدًا قتله، وادّعت أنّ الشيخ سيد كان بالصدفة متناولًا لجرعة من الكوكايين، ليتفاعلا معًا ويكوّنا سمًّا تسبّب في قتله
وأضاف المحامي صاحب البلاغ، أنّ هناك رواية أخرى حول الأمر، هي رواية حفيدة الشيخ سيد درويش نفسها، التي ادّعت أنّ جدها توفي داخل العائلة، وأنه لم يتعاطَ الكوكايين إلا مرة أو مرتين نتيجة طلب وإلحاح أصدقائه، نافية رواية السيدة حياة صبري، وأشار المحامي طارق محمود، إلى بعض الأخبار المتواترة حول تفسير سر موت الشيخ سيد درويش، بأنّ الاحتلال الإنكليزي وراء الأمر، إذ جنّد أحد أفراد الأسر القريبة من الشيخ سيّد، لتضع له السمّ في الطعام.
وبحسب البلاغ المقدم للنائب العام، تضاربت الأقاويل حول موت الشيخ سيد درويش، إذ كتب الدكتور فؤاد رشيد في جريدة الشعب “عدد 2 أبريل 1958″، أنّ الشيخ سيد درويش مات نتيجة أزمة قلبية سببها الحزن، وقال طارق محمود، إنه بعد كل تلك الروايات نتأكد من أمر واحد، أنّ هناك شبهة جنائية أحاطت مقتل الشيخ سيد درويش، وهو الأمر الذي يشكل جريمة في حق شخصية وطنية وفنية فريدة، ولهذا يجب الوقوف على حقيقة الأمر.
وطالب المحامي طارق محمود في ختام بلاغه، بفتح تحقيقات عاجلة حول الأمر، وإصدار قرار بتشكيل لجنة مختصة من مصلحة الطب الشرعي، مهمتها استخراج رفات الشيخ سيد درويش من مقبرته الكائنة في مقابر المنارة بالإسكندرية، في ضوء توافر معلومات قوية عن وجود شبهة جنائية في موته.
ولم يصدر عن أسرة الموسيقار الراحل أيّ بيان يدعم أو يرفض ما ورد في البلاغ، بخاصة وأنّ الوحيد الذي يملك حق التصريح هو المطرب إيمان البحر درويش الحارس القضائي على ميراث الموسيقار الراحل، يعاني مضاعفات جلطة في المخ، ولا زال في مرحلة النقاهة بعد الخضوع لجراحتين عاجلتي

تعليقات

تعليقات

عن همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

شاهد أيضاً

مركز الملك فهد الثقافي يختتم مسابقة الأفلام القصيرة الثانية.. غداً

أعلنت لجنة تحكيم جوائز مسابقة الأفلام القصيرة في دورتها الثانية بمركز الملك فهد الثقافي في الرياض، انتهاء اختيار الأفلام الفائزة بجوائز المسابقة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *