حوادث

بلطجة أولياء أمور آخر زمن .اعتديا على مدرسة بالضرب بعد قيام نجلهما بسب الدين لها

قرررت نيابة طلخا بمحافظة الدقهلية، اليوم، احتجاز وليا أمر تلميذ بمدرسة منشأة البدوي الجديدة للتعليم الأساسي على ذمة التحقيقات في واقعة قيامهما بإقتحام مدرسة والتعدى على معلمة إبنها بالضرب داخل الحصة عقب قيام نجلهما بسب الدين لمعلمته لتحويله لمدير المدرسة، مع إخلاء سبيل المعلمة في اتهامهما لها بإجبار ابنهم على الحصول على دروس خصوصية لديها لعدم حدوث الواقعة.

كان اللواء رأفت عبدالباعث، مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطارا من مأمور مركز شرطة طلخا، ببلاغ نقطة شرطة ميت الكرماء باحتجاز اثنين من أولياء الأمور داخل مدرسة منشأة البدوي الجديدة للتعليم الأساسي دائرة مركز طلخا .

انتقلت مباحث المركز إلى مكان الواقعة، وتبين احتجاز والد ووالدة طالب لإعتدائهما على معلمة اللغة العربية بالمدرسة، داخل غرفة مناهل المعرفة بالمدرسة بعد اقتحام الوالدين للمدرسة واعتدائهما بالضرب على المعلمة أثناء الحصة.

وأكدت المعلمة في تحقيقات النيابة أن الطالب رفض أن يكتب الدرس في كراسته أثناء الحصة، فطلبت من أحد الطلاب اصطحابه إلى مدير المدرسة لسلوء سلوكه، وأثناء خروجه من الفصل «سب الدين» وبعد دقائق عاد زميله بمفرده، مؤكدا أن التلميذ هرب منه وخرج من المدرسة.

وأضافت «أثناء استكمال الحصة سمعت صوت مرتفع في الطرقة ثم فوجئت بوالدي الطالب يقتحمون عليها الفصل ويسبونها بألفاظ نابيه وانهالوا عليها ضربا حتى فقدت الوعي إلى ان حضرت الشرطة وألقت القبض عليهما.

وأشارت إلى أنها عند توجهها لمركز الشرطة فوجئت أنهما اتهماها بمحاولة إجبار الطالب على أخذ دروس خصوصية عندها، وأنها سبق وأن ضربته وهو ما لم يحدث.

واستمعت النيابة العامة إلى أقوال الشهود وطلاب الفصل والذين أكدوا صحة أقوال المدرسة وأنها لم تطلب من أحد منهم أخذ دروس خصوصية كما أنها لم تعتدي على زميلهم بل هو الذي «سب لها الدين» قبل أن يخرج من الفصل.

وتحرر عن الواقعة المحضر اللازم وأحيل للنيابة ابعامة للتحقيق .

ومن حانبه أكد على عبدالرؤوف وكيل وزارة التربية والتعليم انه سيطبق في حق الطالب لائحة التأديب وسيم إحالة الواقعة بالكامل للتحقيق بالإدارة التعليمية.

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق