أخبار مجلة همسة

وفاة الفنان أحمد راتب إثر أزمة قلبية مفاجئةوداعا زبيدة ثروت قطة السينما ورحلت صاحبة أجمل عيونمجلة همسة تطلق شعارها لمهرجان العام القادم ويحمل اسم سمراء النيل مديحة يسرىبالصور السفراء والفنانون فى احتفالات الإمارات بعيدها القومى بالقاهرةهام لكل الصحفيين الشباب والصحفياتاللمة الحلوة ” يحتفل بميلاد جارة القمر الـ 81الإمام الأكبر د. أحمد الطيب الأول عالميا فى قائمة أكثر المسلمين تأثيراألبوم صور مهرجان همسة الرابع كاملاخمس حلقان من مسلسل الزعيم على النت فى واحدة من أعنف عمليات القرصنةعاجل ..ننفرد .تصدعات بالجهة اليمنى لسد النهضةوفاء الفنان ممدوح عبد العليم إثر أزمة قلبيةبالصور” مـادلـين طـبـر”  تـحصد الجـائزة الثامنه لعام 2015 بــــ مهرجان اوستراكا الدولىالحلقات المفقودة فى مقتل الصحفى تامر بدير ” مادلين طبر ”  لـــــ همسه   فريق عمل  ” ابله فاهيتا ”  موهبون” امير الغناء العربى ”  يدعو لتنظيم حفلات ”  بشرم الشيخ  “

بمُستثنى ولا ..مسابقة القصيدة النثرية بقلم / سامر الخطيب من سوريا

Share Button

سامر محمود الخطيب ,,,,,,,,, سوريا

(( بمُســــــــتثنى ولا )) …….. الشعر الحر …. مسابقة مجلة همسة
0963934997388هــــــــ

بمستثنى ولا والنفيُ حرفٌ
لهُ فعلٌ يسطـِّر كلَّ حال ٍ
وجوديٌّ وبينَ يديهِ تترى …..
شرايينٌ لطاغوتٍ وكسرى …..

يدوِّنُ أو يلونُ رمحَ نطق ٍ
بدا وصداهُ يلتحفُ الفيافي ويبحرُ بينَ أوتار ِ الإشـــارَه ْ

فمفتاحٌ يطلُّ وفيهِ غصنٌ وقافية ٌوقنديلٌ وغارَهْ

وبينَ أصابع ٍملكتْ هدوءا وأنفاسا ًوأشرعة ًوماء ًوميقاتا ً ومحرابا ً

تطلُّ قصيدتين حقيقتين ِ
مدونتينٍ قافيتين ِ

هلْ لي بــ قلْ لي
أو بما خلفَ التجلِّي
وما يرجوهُ حلِّي عند خلِّي
وما سكبَ التأمُّلُ والتحلي

وما تعني بجوهر ِها الصدارَهْ

قناديلٌ ويُطفأ بعضُ حلم ٍ
له في الرمل ِأسئلة ٌورسم ٌ
وحكمٌ غيرُ مكتمل ِالعطايا

وميدانُ القضاء ِإناءُ موج ..ٍ..
وبعضُ الفكرة الأخرى رداءٌ
وتحتِ ردائِه يُخفى كيانٌ
وشطآنٌ وأزمانٌ وفيها
نخيلٌ أو سريرُ القمح ِملحٌ
ورمانٌ منَ التأويل ِ أغفى
فما بانَت ْعلى الصفحاتِ عينٌ تُسمي هاجراً وتُحبُّ ساره

قديم ُبلاغةٍ وحريرُ شمس ٍ
وعنقودان في سطرَي نعاس ٍ
وشريانٌ منَ الكلماتِ يجري
وفي صدري وفي حبري وعطري
أثيرُ ملامح ٍ وأسيرُ شوق ٍ
وخمرٌ ليسَ يُعصرُ من دوال ٍ
ولكن ْمِنْ دموع ٍنازفات ٍ
وشمعُ اللحظةِ العطشى لقلبي
تدندنُ بين عينيك العبــــــــاره

بـــِ لَمْ والجزم ِ والحال ِالمؤاتي
وبالعطفِ المعتق ِفي صفاتي
وبعدَ النقطتين يطلُّ قلْ لي
فواصلُ رؤيةٍ في هلْ تراءَت
وفي عجبٍ وفي تمييز ِسِفر ٍ
مواسمُه عصافيٌر وخبزٌ
ومائدة ٌ نفائسُها يراع ٌ
إذا ما بانَ في أعماق ِكون

صحوتُ وعدتُ أبحرُ في اعتقادي
وقلتُ تنهدي بعضا ًببعض ٍ
وعودي منْ مدى رمز ٍبعيد ٍ
وكوني ذاتك الأخرى لئلا
يطوقـُكِ فضاءُ الإستعـــــاره

وبين مدينةٍ ودماءِ زادٍ
وبينَ طبيعة ٍحلمَت بوادٍ
فبانتْ من أساورها المحارَهْ

تقومُ العبقريَّة ثمَّ تجثو وتلهو ثمَّ تهفو ثم تطفو
وفي لغةٍ وفي هبة ٍأقامَت طقوسَ المهرجان ِبدون ِصوتٍ ]
تمردَ كلُّ جرح ٍفي المعاني وأرسلَ ذاتـَه جسداً وروحا ً

وألقى بعد تفكير ٍ وبحثٍ على أرض اللظى من دون ِ خوف ٍ
أساورَه ولم يرضَ التخفي
وأطلق َ بعد تعتيم غبــــارَهْ

وحاورني ودورني ونادى
بأيِّ شريعة ٍ عُــرفُ الإماره

وبعد توهُّم غطاهُ فكرا أزالَ عن ِالسنا في وجهِ شوقٍ ٍ
مواجعه وقد ألقى خِمــــاره

وبيَّن أنَّ ما يحويهِ كونٌ تراه مجسداً في أي أرض ٍ
وتبصر ذاتــَه في أيِّ حاره

Share Button

تعليقات

تعليقات

همسه 2016/01/14 3:25ص تعليق 1 155

واحد تعليق علي

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*