الرئيسية » الشعر والأدب » بيتنا القديم للشاعر/ مدحت عطية

بيتنا القديم للشاعر/ مدحت عطية

مدحت عطية

لما بتاخدنى
الحياه
بحن لبيتنا القديم
بحن للسندره
بحن للكراكيب

بحن لريحة الهوا
للشمس وهى بتغيب
بحن للقفطان
بحن للجلاليب

بيوحشنى
صوت الحنفية
وهى بتنقط
مع أن برضه
بيوجعنى

والسلمه المكسورة
الـ طقت
مهما بروح
بترجعنى

أيوه السلمه
كانت مكسورة
بس كنا سُلام
كان بالنا واسع
وفاضى
كنا بنعرف .. ننام

الساعه الـ
فى الصاله أم رنه
نحاس
صوت البياعين
والناس

ياريت تنطقى
يا جدران
ياريت تتكلمى
ياحيطان
وحشنى صوت
الباب
وحشنى صوت
الجيران

كفاية تحس
إن حد قبلك
خطى المكان
حد حَلَم هنا
فيه حد .. كان

حتى الترابزين
الحديد
كان بيحضن
كل إيد
كان بياخدنى
معاه لفوق
مرة حزين
ومرة .. عيد

كان فيه
صبيان .. وبنات
كان فيه .. حريم
كان أحمد
يصاحب حنا
ومريم
تصاحب ريم

بيتنا الكبير كبير
قديم
وأن جه يوم
ووقع
هتلقى الحياه
تحت .. الرديم

مدحت عطية

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

هل أتاك حديث قلبي..قصيدة للشاعر / رشيد حمانى . الجزائر

هل أتاك حديث قلبي {1} يَا حَبِيبي لا تُفَكِّرْ فِي الرَّحِيلْ ياحَبِيبِي كَيفَ تَسْلو اليَومَ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *