الشعر والأدب

بين عامين . قصيدة للشاعر / د. أسامة مصاروة ..فلسطين

بين عامين
كنتُ قبلَ العامِ إنسانًا خلِيّا
قانعًا بالعيشِ حرًا رضيّا
كنتُ عن أحزانِ دنيانا قصيّا
لا أبالي باشتياقٍ بل هنيّا
قبلَ عامٍ كنتُ إنسانًا سويّا
بهدوءِ البالِ والقلبِ غنيّا
كانَ ذهني صافيًا حتى جليّا
وصباحي كانَ خيرًا ونديّا
ثمَّ جاءَ العامُ هذا مبتَليّا
فهديلُ الحبِّ أمساني شقيّا
وَسحرني يا ترى كنتُ غبيّا
حينما خلْتُ الهوى حُلْوًا شهيّا
ليتَ شِعري لم أَكُنْ غِرًا فتيّا
لمْ أكُنْ إلّا عزيزًا وأبيّا
غيرَ أنَّ السحرَ قدْ كانَ قويّا
وسرى في القلبِ والروحِ خفيّا
بيْدَ أنَّ الحُبَّ لمْ يحنُ عليّا
منذُ أنْ جاءَ منَ الغيبِ إليّا
رغمَ أنّي كنتُ معطاءً سخيّا
وضميري لمْ يزلْ مسكًا نقيّا
وَفؤادي لمْ يزلْ أيضًا وَفيّا
بلغَ العامُ منَ العمرِ عِتيّا
فانتَهِ الآنَ بحقِّ اللهِ هيّا
علَّنا نلقى غدًا عامًا بهيّا
د. اسامه مصاروه

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق