الرئيسية » الشعر والأدب » تؤلمني جداً يا وطني .للشاعر اليمنى / غمدان الشرعبى

تؤلمني جداً يا وطني .للشاعر اليمنى / غمدان الشرعبى

غمدان الشرعبى
تؤلـمنــي جــداً يا وطـــنــي

فـيـك الــضـربات الـجــويـه
وألاكــثــر مــن هــذا ألــمـــاً
(عـاصفة الـحزم) الـهـمـجــيـة
وأشــــــد الآلام بــقــلـــبـــي
فـقـدان الــحكـمة الـيـمــنـيــة
وطـنـي ما كـنت بـحـاجـتـهـا
لـولا الـنـزغــات الــعـرقـــيــه
لـولا الأحـــزاب ودعــوتـهــا
والـشــرعـيــة والــحـوثـيـــة
قـسمـا فالـسـاسـة اكــثـرهــم
عـمـلاء لـقــوىً غـــربــــيــه
البعـض عــبــيـد لامــريــكــا
يــعــمــل بـأوامــرعــربــيــه
ويــقــال بـأن الـــــحــــق لــه
وهــو الأولى بالــشـرعــــيـــه
والـمــؤسـف حـيـن يـحدثـنـا
عن حــب الوحـدة اليـمـنــيـة
والآخـــر يـمـــنــيــاً أيــضــاً
عـبـد الـقــوات الــروســــيـــة
يـجـتــاح الارض لـيحـكـمـهـا
بـطـريـقـــة حــو إيــرانــيـــه
واذا مــاخــالـــف مِــلــــتـــــه
قــومــاً قال الـتــكــفـــيـريـــه
ويــبــرر حــيــن يُقـتِـلـــهــم
أن الـقـــتـلـى إرهــــابـــيــــه
والـمـخزي حـيـن يخـاطـبـنـا
في الـدين وباسـم الـمــدنــيــه

والـثالث كالـثــعـلـب أمـــسى
يعـمـل بايـادٍ مـــخـــفـــيـــه
للكرسي يسعـى مـنـتــقــمــاً
من أخـصمـه فــي الحزبــيــه
والـمخـزي حين يــخــاطـبنـا
يتغنـى بإسـم الـوطــنـــيـــــه
هـــذا والســابــق ذكــــرهــــم
أدوات الــمــوت الــســــريـــه
فــتــعـجـب مِنـهـم يا وطــنــي
وأسـألـهـم : أيـن الــوطــنـيــه ؟
وأخـبرني حـيــن تـرى فـيـهـم
حـــُبــاً لـــلأرض الــيـمــنــيــه

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

ألفْتُكَ حُبٍّا..قصيدة للشاعرة / وردة ايوب عزيزى . الجزائر

ألفْتُكَ حُبٍّا تعاتبُ روحًا وتهجُر قلباً فلستُ الضعيفَ وأنتَ المُلام تعاتبُ عِشْقاً وتُنْكِرُ وصْلاً ووجد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *