الرئيسية » الشعر والأدب » ترنيمة ُ حائرة…بقلم الشاعر / فتحى زيادة

ترنيمة ُ حائرة…بقلم الشاعر / فتحى زيادة

فتحى زيادة
جزء من قصيدة ترنيمة حائر
شعر فتحي زيادة
من ديوان لاشئ يحمله الحمام

********************************************

يا من تــرى ضـــعفي وقــلة حيــلتــى

هــذا خضــوعي وانكــســـار مذلتــــــى

افتـــح لعــبـدك بـــاب فــضـلك إنـنـــى

عــبدٌ ضـــعــيـــفٌ راجـــعٌ بخطــيـئـتــي

ربُّ الـــوجـــودِ وذا العـــطـــايا كـــلــها

ارحــم دمـــوعـــي إنَّ عــفــوكَ وجــهتي

إنِّــي بــدربِ الحــقِ ألــتـمـسُ الهـــــدى

من ســـيـد ٍ يـعــفـــو ويجـبرُ زلـــتـــــي

هذا الفـــؤادُ إليـــــــكَ يرجـــعُ مثـقــــلاً

قــد كـــبـــلتــه هـمـوم قــومـي أمتـــــي

ربَّــاه قــــــد صـــرنا غثــــــاءً مهمـــلاً

زبداً رمــاه الســـيلُ ضاعــتْ هــيــبتـــي

صــرنا عــــرايا والخــــــلائــق حــولنــا

تبـني قصـــورَ الـــمــجدِ فوق عروبتــي

القدسُ ضاعتْ والهــمــومُ تراكـــمــــتْ

وأخـــو العــروبــــةِ قـــد لهــى بمـــلذةِ

أمـَّــا اليـهــــودُ فــعربــدوا بـديــارنــا

والـــعرضُ هـــان فيا لـهـول فجيعتــي

ذاق الـفـجـيـعة َ والوجـــيــعةَ طـفــلُـنــا

دمــــعُ اليــتــمِ يكـــادُ يحـرقُ مـهجتي

هـل من صـــلاحِ الــدينِ هـل من خـالـدٍ

ومتـــى رجــالُ الله تمــحو ظلمتـــي؟

صـــوتُ المآذنِ جـــاء يصــــرخُ بـيـننا

الله أكــبـر فــي صــمــــودي عزتـــــي

هـيَّــا بـني الإســلام صــونوا مـجـدكــم

يـزه الزمــانُ وأفــتــخــــــر بهــويـــتي

ولــنــبــتـــهـل للــه يجــمــعُ شـــمــلَــنا

في القــدسِ إنَّ كرامــتــي في الوحـدةِ

شعر / فتحى زيادة

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

“نجوم المجتمع” و”المشاهير” فى عيد ميلاد “دينا الشايب”

  احتفلت سيدة المجتمع ” دينا الشايب” رئيس نادى روتارى كايرو هايتس بعيد ميلادها وذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *