الرئيسية » الشعر والأدب » تساؤلات ..بقلم الشاعر / سيد غيث

تساؤلات ..بقلم الشاعر / سيد غيث

10888723_1465031013787803_3880973757086862409_n
*** كوني لي قبلتي .. فلن اشتري شبر.. اغتراب …!!! ***

١ـ هل .. يكتمل فينا .. الكمال …؟؟

اقوم الليل من طرف النهار لعلني ..
رغم انتقاصي في المشاوير القريبة اشتري .. شبر اغتراب ..!!
في سفرتي ( لمدن الحرام ) القاك ظل مخملي يفترش للداخلين عليك..
من ( سم الخياط )..لاخيط من وجعي ( المزركش ) اقمصة ..
فمن يرتدي علينا فساتين الحداد ..؟؟..
ان تصنعي من غيرتك على جبهتي بوسة ( تسكع ) ..
في اندهاشة موتتك الرحيمة .. يكتمل ..فينا .. الكمال ..؟!
حتى تناقصت المشاعر كلما نقصت ( تباريح ) الغناء بسهرتك ..
لو تصنعي قيدا من العشق المعلب في جموح الامسيات ..!!
لن .. ارتجل في العشق بيتا من تراكيب الخجل ..!؟
ولن تدخلين قصائدي الحبلى بذاكرة التجلي عندما اعرض عليك دفاتري..
واسجلك.. سطر انتظار ..!
فباي ذنب تغتالين بداخلي كل النساء ( الغارمات )…!؟

*****

٢ـ لن .. اكن لك .. منجلا …!!

رمم ملامحنا التي صدئت اخيرا من عناء الانحناء ..!!
وتزوج الالم المشاكس .. ربما .. يكل العناء !..
انا.. اخر العشاق شوقا ..كلما جارت على ( دوافعي ) ..!
حتى استشاخت في الصدور ( الغر ) اغلى الامنيات ..
هل.. تحصدين الحلم في كبد الربيع المنسجم نوعا.. كما اوهمتني اجرا..؟؟
رافض .. اكن لك.. منجلا .. !؟..
يحصد رقاب العابدين في ( ضيعتك ) ..؟!
في اغرب الاوقات ليلا بعثرت كل ( السبح ) ..
مع ابتهالي للدموع المبتلية تمخضي عشقا تلون من خطايا المعصومين ..
فتخصبت على وجنتيك ملامحي عكس اتجاه القبلتين ..!
وتساقطت فوق الكتوف البربرية .. عواطفي ..
فاسترخصت في البيع اشرف نجمتين توسطا كتفي ( المحدب)
من مخاض الابتلاء .. حتى توارت في الحجب باقي ثريات السماء ..!!

*****

٣- انا .. من ذبائحك الحرام …!!

مستبشرة بالغيب تنتظرين منا الدمع يلمع في المآقي .. ؟!
لتختزلين من صور ( المحاكم ) ضحكتين تجلطا خوفا ( تثلج )..
في عيون المذنبين .. كانهم ( حمر عوام استنفرت )..
ليلة كمال الحلم في نوم تصدع ..كلما جارت على ( قساوتك ).. !
دوما ازوجها على استحياء ..الا من ثلاث..!؟
استشهدوا داخل ملابسها الثمينة ( استطعموا شهد الحلا ) للموت ..!
انا من جرائمك القديمة .. !!
كلما اطعمتك .. جاعت صغار( العندليب ) فغردت شدوا حزين ..
مستشرقة .. للدين .. من ثقب مخبا في (عمامة ) سيدك ..
قلبي المعبا بالنبؤات القديمة تنصلك ..!!
بعد التقاء الوجنتين على صدر الحقيقة (استنسخي) في المشرقين وسامتك..
قبل انتهاء المعجزات ..!
محرمة.. علينا .. حبيبتي ..
رغم التشابه في الوسامة والتضاد لمجريات العشق ..
فمهما ( استوحشت ) في اقفاص الصدور .. عواطفي ..
ابدا.. لن تكوني .. حبيبتي ..!!

الشاعر/ سيد غيث …

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

أشفق عليك ياقلبى .خاطرة بقلم / إبراهيم راضى

أشفق عليك يا قلبي المسكين……. أشفق عليك من كثرة الألام كل وقت وحين….. أشعر بأنك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *