الشعر والأدب

تعال حبيبي إلى شطآن عيوني خاطرة بقلم / فيحاء القطيشات

فيحاء 2
…………………………………..
تعال حبيبي إلى ربـوع شطئان قلبي تعال وانثر رمال حبك على شطئاني واكتب أسمك على أمواج بحر اشواقي بعثر رمالي هناك حيث نثرت أريج رمل الهوى أليك حبيبي حبيبي أنت رداء احلامي واحتضني فدفء الشتاء فيه وارتعاشة الخريف أنت يامن جعلت أيامي تحلو بين شطئان الحب حبيبي حضنك هو ملاذي وذراعيك غطائي وثغرك وسادتي وأنت هيامي وهذياني في شط أحلامي أحرق شطئاني بليهب أنفاسك ودثرني بذراعيك وأحتضني ولا ترحل حبيبي دعنى أعوم في بحرك وأقترب منك فأنا بدونك أغرق ولااعرف العوم ابداً آآه من أمواجك العاتية غزت أشواقي حبيبي وتوهجة روحي دعني اتذوق الخمرة من رحيقك يا مسُكرى وأمضي نحوك على همساتك وتؤجت صرخات أنتصارك في حلمي وآآه منك وجع يعتصر الحنين في قلبي فرشت لك شطئاني من أستبرق الحرير وجعلتك بين روحي وجفوني وغطيتك بأهداب عيوني ونثرت أمواج عبيرك فائح أغدق بعبق حبات شهد لؤلؤي حبيبي أقترب وطفأ نيراني وارتشف من زخاته ما ينعش روحي وقبلاتك وأناملك تداعب خصلات شعري وأنا اتمايل بالقد ممشوق أيها الشرقي ملامح ذو نظره ساحره وتلك العيون العسليه وأهدابك شجية سحرتني في هواك عشقت كل همس ولمسه من بحر عينيك الهادر أغرقتني أنا أتيه لك لا محال أنت أسترح وأنا ساسهره على رحت يداك ناعمتين وداعب تلك شفاه قرمزتين وذاك الوجه الحسن مخضرم أعشق تلك النظره من عينيك الغاضبتين وتلمس العشق منك يا معذبي في الهوى حبيبي أرتديت لك فستاني ألاحمر الذي تعشقه وحمر الشفاه ورششت لك عطرك المفضل فأنا اعشق ممارسة طقوس الحب الغجريه في محرابك حبيبي سيد الرجال أنت كما أشتهى تذوق طعمه قلبه منك الأن وأشتهى أن تضمني بين ذراعيك وتحضني الأن كما التواق الى عناقك ياسيد الغرم أنت مشاعري تبعرث بين هواك وشفاهك ……………………………………………………………………..
بقلمي
فيحاااء القطيشااات

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق