مواضيع

تعرف على أرخص وأعظم دواء لمعظم المراض

Spread the love


إن كنت من هؤلاء الذين يفضلون مشاهدة الأعمال السينمائية الكوميدية بدلا من متابعة نشرات الأخبار، أو كنت ممن يستمتعون أكثر بالتحدث عن مواقفهم المضحكة على مدار اليوم، بدلا من الخوض في ذكريات حزينة ومؤلمة؛ فاعلم أنك تحافظ على صحتك وتوازنك النفسي بشكل رائع حقا.

إذ أثبتت الدراسات الطبية أن الضحك الذي يكثر من إفراز هرمون الأندورفين، يحمي الجسم من أمراض عدة، ويحافظ على الصحة، سواء على المدى القريب أو البعيد.

لذا فتلك هي بعض من فوائده التي تؤكد على أن الضحك في حد ذاته دواء، ولكن يمكنك الحصول عليه دون دفع أي مقابل.

تحسين صحة عضلات القلب

يعد الضحك تمرينا رياضيا غاية في الروعة بالنسبة لعضلات القلب، وخاصة بالنسبة لهؤلاء ممن تمنعهم الأمراض التي ألمت بهم من ممارسة الرياضة بشكل ما.

فالضحك يساعد على ضخ القلب للدم، وحرق نفس معدلات السرعات الحرارية الناتجة عن ممارسة رياضة المشي بسرعات بطيئة، ما يوضح أهمية الضحك للقلب.

تخفيف الغضب

الضحك يعمل على سرعة تفتيت الغضب الداخلي، حيث يغير من نظرة الإنسان للأمور، لتصبح بطريقة أكثر تفاؤلا وإيجابية، مما يزيد من فرص حل أي أزمات، وبالتالي الحد من التعرض لوعكات صحية ناتجة عن الانفعال والغضب الشديد.

تقليل ضغط الدم

يساهم الضحك بشكل فعال في تقليل المستويات المرتفعة من ضغط الدم بالجسم، مما يؤدي إلى تقليل مخاطر الإصابة بالسكتات والنوبات القلبية، ما يؤكد أن اللجوء لمشاهدة الأفلام الكوميدية، قد يوازي أحيانا تناول أدوية الضغط بكل وضوح.

حماية القلب

يساعد الضحك على تحسين وظائف الأوعية الدموية، وزيادة تدفق الدم، ما يحد من مخاطر التعرض للنوبات القلبية تحديدا، وأمراض القلب والأوعية الدموية بشكل عام.

تقليل هرمونات الضغط العصبي

يعد تقليل مستويات الهرمونات المسئولة عن الضغط العصبي، عاملا جوهريا من أجل الحد من شعور الإنسان بالقلق والتوتر، وكذلك لأجل التمتع بجهاز مناعي قوي جدا، وهو ما يمكن تحقيقه من خلال الإكثار من الضحك، حيث يتسبب ذلك في تقليل هرمونات الضغط العصبي بكل سهولة.

الأن وقد أدركت قيمة الفوائد الناتجة عن الضحك، فأيهما تفضل إذن؟ أن تجلس وحيدا لتفكر في كل ما أحزنك مؤخرا؟ أم أن تذهب للاستمتاع بمشاهدة فيلم كوميدي برفقة بعض الأصدقاء؟

تعليقات

تعليقات

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق