هنا الجزائر

تقديرا لها ولبطولاتها تكريم المجاهدة الجزائرية جميلة بوحيرد في حفل افتتاح أسبوع أفلام المقاومة والتحرير بتونس

 

مكتب الجزائر/دليلة بودوح

كرمت النسخة الأولى من أسبوع أفلام المقاومة والتحرير خلال حفل افتتاحها مؤخرا بتونس المجاهدة الجزائرية جميلة بوحيرد، تقديرا لها ولدورها ودور المرأة الجزائرية عموما في مقاومة الاستعمار الفرنسي لبلادها.

وشاركت في هذه الطبعة الاولى من الفعالية التي بادرت بها المكتبة السينمائية التونسية بالشراكة مع الجمعية اللبنانية للفنون التي تحتضنها مدينة الثقافة بتونس أفلام من تونس والجزائر وسوريا ولبنان وفلسطين وإيران ومصر.
وشهد حفل الافتتاح الذي جرى بمدينة الثقافة حضور وجوه ثقافية و نضالية تونسية من بينها الفنان التونسي لطفي بوشناق و الكاتب الصحفي الفلسطيني عبد الباري عطوان .
وترمي هذه التظاهرة التي تتواصل لغاية 26 يناير الجاري وفق منظميها إلى “تسليط الضوء على فعل المقاومة التي تنتصر للشعوب المحتلة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية” و كذا “إظهار وحشية العدو والانتهاكات المختلفة التي تعرضت إليها المناطق المحتلة”.
وأبرز بعض المتدخلين في سهرة الافتتاح أهمية الحدث بالنسبة للقضية الفلسطينية التي “غيبت في ظل الأحداث الجارية في بعض الدول العربية” حسبهم، مؤكدين من جهة اخرى ان الثقافة هي التي توحد العرب.
وافتتح الفيلم السوري “دمشق حلب” للمخرج باسل الخطيب أسبوع أفلام المقاومة والتحرير. ويؤدي أدوار البطولة في الفيلم الممثلون دريد لحام وصباح جزائري وشكران مرتجي وسلمى المصري وكندا حنا وعبد المنعم عمايري.تدور أحداثه حول رجل انطوائي يعيش في دمشق، و بقيت ابنته تحت الحصار في منطقة حلب فهو انعكاسات الحرب في سوريا على حياة الناس”.

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق