أخبار عالمية

تهجر سباقات السيارات لتصبح نجمة بورنو أباحية والسبب ( فلوسها كتير)

أجرت صحيفة “ديلي تليغراف” البريطانية مقابلة عبر الفيديو مع الأسترالية رينيه جراسي البالغة 25 عاما، التي هجرت سباقات السيارات لتدخل عالم الصور والأفلام الإباحية لأجل المال.

ورغم دخول رينيه عالم سباقات السرعة عام 2015 كأول متسابقة لسباقات Supercars الأسترالية، إلا أنها فضلت العام الماضي الابتعاد عن هذه الرياضة والدخول في تجربة مغايرة.

وحسب الصحيفة البريطانية، فإن رينيه تبيع حاليا صورا وأفلاما إباحية مقابل اشتراك شهري عبر أحد المواقع الإباحية العالمية، ويبلغ مدخولها أسبوعيا حوالي 25 ألف دولار.

وفي أول مقابلة مع وسائل الإعلام بعد ابتعادها عن سباقات السرعة، أبدت رينيه رضاها التام بمهنتها الجديدة وسعادتها الكبيرة للمقابل المالي الكبير الذي تتقاضاه حاليا، مقارنة مع المدخول الضعيف سابقا.

وبالنسبة للعودة إلى حلبات السباق أكدت رينيه أن شغفها بسباقات السيارات انتهى كليا بعد دخولها في مجال جديد يدر عليها أموالا طائلة.

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق