مسابقة الشعر العمودى

جرح الغزال. مسابقة الشعر العمودى بقلم / كريم دزيرى .الجزائر


الإسم :كريم
اللقب:دزيري
البلد: ولاية خنشلة / الجزائر
البريد الالكتروني:karim_dziri@hotmail.fr
نوع المشاركة : شعر عمودي .
عنوان النص :جُرح الغزال
رقم الهاتف : 213674002688+
*****
دعي دمعي لجفني و اسـْـــتريحي
و غُضّي الطرفَ عنّي أو أشـيحي
جناحاكِ الجمالُ و عينُ نسـْـــــــرٍ
ترى ما شـــــــاءَ في الفلكِ الفسيح
فكمْ من خافقٍ في الأرض يهْـــوي
إليكِ مـــــــع الصبابــــةِ خَفْقَ ريح
دعي دمعـي لجفني … إنَّ دمعـــي
دمي خضَّبتــُــــهُ بتراب روحــــي
به أصواتُ من رحلوا حُفـــــــــــاةً
و في أقدامهمْ شـَــــمَمُ الســُّـــــفوح
و أنفاسٌ لأطفــــــالٍ و فجـْــــــــــرٍ
يُوارى في العـــــــــراء بلا ضريح
و أمٌّ كفنتْ شــــــــوقاَ بشــــــــــوقٍ
لِتســـــقي وردةَ الأملِ الجريــــــــح
دعيني .. ذئبُ هذا الليل يعْـــــــوي
بحنجـــــرتي و يأكلُ من جـــروحي
فأصعبُ من كؤوس الموتِ عُمْــــرٌ
مديدُ الظلِّ في الزمنِ الكســــــــــيح
تؤمّلُ من ســـــــــــــراب البيد غيثاً
و تنتظرُ الجمـيـــــــــــلَ من القبيـح
و ما تدري و قد آنســـــــــــتَ ناراً
حفيفَ الأقربينَ … منَ الفحيــــــــح
تشـــابهتِ الوجـــــوهُ فمُسـْـــــــتَباحٌ
غـــــــــداً يأتي بثوب المُسـْــــــتبيح
و مَنْ يبكي إذا ما اعْتــَــــــلَّ حرفٌ
يقهقــــهُ في محاكمـــــةِ المســــــيح
دعيني … فالمســـــاءُ بلا نجــــــومٍ
تهادى … و الصباحُ بلا صَبــــُـوحِ
و ما في الكون مُتســـــَــــعٌ لثــــغرٍ
طليقٍ كيْ أبـــــــوحَ و كيْ تبـــوحي
و لي قلبٌ .. يعيشُ الحبَّ تيــــــــهاً
و طوفاناً كمـــــا طوفان نـــــــــوح
فمــــا أحببتُ يومـــــــــاً كيْ أداوي
جراحاً … بل أضيفُ إلى جروحي
أنا المنـْــــــذورُ للأشــــْـــواقِ ذِبْحاً
إذا ما الحلمُ أوْغلَ بالجُنـــُـــــــــوح
فإن لامســــــتِ في عُنُقي دمــــــاءً
و أيْقظتِ الســــّـــــــماءَ لِتسْتميحي
دعيها … إنها تشــــــــــــفي غليلي
دمـوعُ الســــيفِ في عُنقِ الذبيـــحِ

تعليقات

تعليقات

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. كاـمــات من ذهــب .. سبــحــان مــن وهـــــــب .. تـحــيّاتـــي يا ابـــن من حبّــها بقلبــي استطــن . بـــلادي الجـــــزائــــــر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق