أخبار عاجلة

جمارك مطار برج العرب تحبط تهريب أدوية ومستحضرات تجميل بالمخالفة للقانون

تمكن رجال الجمارك بمطار برج العرب برئاسة محمود فرغلى مدير عام جمارك الموانئ الجوية من ضبط محاولة تهريب كمية من الأدوية البشرية غير المصرح بتداولها بمصر وكميات من مستحضرات التجميل والعطور بالمخالفة لقانون مزاولة مهنة الصيدلة رقم 127 لسنة 1955 وتعديلاته وقانون الجمارك رقم 66 لسنة 1963 وقانون الاستيراد رقم 118 لسنة 1975 ولائحته التنفيذية.

ففى أثناء إنهاء إجراءات تفتيش الركاب القادمين على رحله خطوط فلاى إيجبت رقم (274FT) القادمة من جدة اشتبه كل من مستور أبوثلاث رئيس الوردية وجورج شاكر مأمور الحركة فى الراكبة (ف.أ.ى)، حيث تلاحظ من فحص جواز سفر

وتم سؤالها عما إذا كانت تحمل بضائع أو أدوية تود الإقرار عنها للجمارك؟ فأجابت بالنفى !! وفى “أقرار وصول الراكب” أقرت بخط يدها أنها تحمل فقط عدد اثنين حقيبة بهما أمتعة شخصية فقط لا غير. 

وتم تمرير حقائبها على جهاز الفحص بأشعة الإكس راى بمعرفة طاقم الفحص المكون من السادة مينا رياض وبسام السيد تحت إشراف اسلام قبارى أكد صحة الاشتباه. 

وبالعرض على محمد عبد الآخر مدير الجمرك قرر تشكيل لجنة لتفتيش أمتعة الراكبة بكل دقة، من السادة مهند صبرى مأمور الحركة ومحمد عثمان مأمور الأمن الجمركى ومحمود عثمان رئيس قسم الأمن الجمركى ومحمد عويضة مكافحة التهريب، وذلك تحت أشراف رؤساء الوردية هشام عقل ومستور أبوثلاث بحضور سعد عبادى مدير إدارة الوديعة ورفيدة محمد بيومى مأمور الحركة.

وبتفتيش أمتعة الراكبه تبين وجود 3456 قرص فوار داخل شرائط ومفرغ من العلب وملفوف عليه بلاصق وبلاستك ألوان وهو غير مسجل بوزارة الصحة ويحتوى على كودايين بتركيز 8 مجم فى الجرعة الواحدة ويروج له باعتباره مسكنا للألم و323 عبوة كريم ومستحضر تجميل و24 زجاجة برفان ماركات عالمية مقلدة ومجهولة المصدر مخبأة بين طيات الملابس. 

قرر محمود فرغلى مدير عام الموانئ الجوية اتخاذ الإجراءات القانونية وتحريز المضبوطات وتحرير محضر ضبط رقم 68 لسنة 2018 وإحالة الراكبة للنيابة للتحقيق معها وقدرت قيمة التعويضات الجمركية بمبلغ 55100 جنيه. 

يأتى ذلك تنفيذا لتعليمات السيد كمال نجم رئيس مصلحة الجمارك والعدوى مصطفى رئيس قطاع العمليات الجمركية والأستاذ عبدالله عثمان رئيس الإدارة المركزية لتكنولوجيا الالتزام التجارى بتشديد الرقابة على المنافذ الجمركية وإحباط كافة أشكال التهرب الجمركى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق