الرئيسية » أخبار متنوعة » جمعية الإشراق الثقافية بالجلفة تنتج مسرحية “الرقصة الأخيرة “

جمعية الإشراق الثقافية بالجلفة تنتج مسرحية “الرقصة الأخيرة “

Spread the love

11158083_883512215021231_1928859806_n
دليلة بودوح من الجزائر
قامت الجمعية الثقافية الإشراق لنشاطات الشباب بولاية الجلفة مؤخرا بإنتاج مسرحية جديدة موجهة للأطفال بعنوان “الرقصة الأخيرة” وهوعمل يتحدث عن الأطفال معدومي النسب و الأيتام ويحكي قصة مجموعة من الفتيات يعشن في ملجأ أيتام و كل واحدة تحمل هما في نفسها و بعد مدة من التعايش مع بعضهن يكتشفن أن الملجأ مديون و عليهن تسديد الدين أو مغادرته فيفكرن في طريقة وهي إقامة عرض مسرحي راقص يحاكي مأساتهن ويطلب من المحسنين مساعدتهن ليبقى الملجأ بيتهن، وأفاد رئيس جمعية الإشراق قطشة مداني بأن هذه المسرحية عرضت لأول مرة بمهرجان ولاية بسكرة و تحصلت على الجائزة الأولى في مسرح الطفل، وكشف محدثنا أن جمعيته تحضر حاليا لتنظيم الأيام الوطنية لمسرح الطفل و الشباب بالجلفة في طبعته السادسة إلى جانب تحضيرها لكاستينج لأحسن إبداع للطفل بمناسبة اليوم العالمي للطفولة وتستعد أيضا للمشاركة في قافلة عروض مسرحية حول السلامة المرورية والتربية البيئية. وأضاف قطشة مداني أن جمعيته تنتج إلى جانب عروض مسرحية للصغار أعمالا مسرحية للكبار ،موضحا بأنه قام هو شخصيا بتأليف وإخراج مسرحية بعنوان “الرحلة الأخيرة” وهو عمل يتحدث عن الحرقة في قوارب الموت وكذا مسرحية “الدوار” التي تعالج ظاهرة تهميش المثقف و ظهور بعض المفسدين في منصب المسؤولية .
للإشارة فإن المخرج المسرحي قطشة مداني كان ممثلا منذ أن كان عمره 08 سنوات و هو يحمل تجربة أكثر من 30 سنة في التمثيل والكتابة والإخراج، وقام بإنجاز عدة أعمال أوبيرالية آخرها كان بعنوان” الجزائر حكاية ثورة” و هي مزيج من الرقصات الكوريغرافية و الكلمات الرائعة، وقدم دروسا وورشات في التمثيل و الإخراج في ولاية بسكرة بمبادرة من مديرية الثقافة لولاية بسكرة إلى جانب أعمال مسرحية أخرى.

تعليقات

تعليقات

عن همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

شاهد أيضاً

الخيارات الخمس أمام مصر فى أزمة سد النهضة

Spread the love«مصر لا تقبل بالوضع القائم».. هكذا أعلن وزير الخارجية سامح شكري أن مصر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *