حوادث

جنايات المنصورة .بعد موافقة المفتى الإعدام لقاتل طفليه بالمنصورة

أسدلت محكمة جنايات المنصورة، اليوم الأبعاء، الستار على قضية محاكمة محمود نظمي بتهمة قتل طفليه ريان ومحمد، والتي شغلت الرأي العام على مدى أشهر منذ وقوع الجريمة في أول أيام عيد الأضحى الماضي.

وقضى المستشار نسيم بيومى، رئيس الدائرة الثالثة بمحكمة جنايات المنصورة، اليوم بالإعدام شنقا للمتهم بعد ورود موافقة المفتي على حكم الإعدام.

كان قد عُثر على جثتي ريان ومحمد، بإحدى الترع بمدينة فارسكور بمحافظة دمياط في اليوم التالي لاختفائهما في ملاهي مدينة ميت سلسيل أول أيام عيد الأضحى، وادعى الأب اختطافهما، وعقب أيام أعلنت المباحث تورط الأب بعد العثور على لقطات مصورة له بصحبة ولديه أعلى الكوبري، وظهرت اعترافاته المسجلة بعد ذلك واستمرت محاكمته على مدى ثمان جلسات حتى صدر حكم الإعدام، وتم التصديق عليه اليوم من قبل مفتي الجمهورية.

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق