مقالات وأعمده

جوجل يحتفل بذكرى ميلاد “لورانس العرب” الـ86

كتبت: أميمة أحمد ماهر

 

يوافق اليوم ذكرى ميلاد لورانس العرب، الفنان المصري العالمي “عمر الشريف”، ويحتفل اليوم محرك البحث جوجل بذكرى الميلاد الـ86 للفنان عمر الشريف.

ولد عمر الشريف في 10 أبريل عام 1932 بمدينة الإسكندرية ، وكان اسمه ” ميشيل ديمتري شلهوب” ، وهو من أسرة كاثوليكية من أصول سورية لبنانية، كان والده “جوزيف شلهوب” لبناني الأصل ، يعمل بتجارة الأخشاب وهاجر من لبنان إلى مصر في أوائل القرن العشرين، ووالدته “كلير سعادة” من أصل لبناني سوري، وتربى “الشريف” على الديانة المسيحية ذات المذهب الروماني الكاثوليكي، ودخل مدرسة “فيكتوريا كوليدج” بالإسكندرية، وكان الشريف زميلاً للمخرج العالمي “يوسف شاهين” في المدرسة ، وبدأ شغفه بالتمثيل منذ الصغر ، عشق المسرح المدرسي وقدم العديد من تجاربه وهو لم يتجاوز سن الثانية عشر.

درس “الشريف” في جامعة القاهرة الرياضيات والفيزياء، وبعد تخرجه عمل مع والده في تجارة الأخشاب قبل أن يقرر دراسة التمثيل في “الأكاديمية الملكية للفنون الدرامية” بلندن.

في عام 1954 عرض عليه زميل الدراسة المخرج العالمي “يوسف شاهين” فرصة العمر لبطولة فيلم “صراع في الوادي” أمام سيدة الشاشة العربية “فاتن حمامة” واختير له اسم “عمر الشريف”، ولاقى الفيلم نجاحاً كبيراً، واكتسب “الشريف” جماهيرية واسعة.

وفي عام 1955 تزوج “الشريف” من “فاتن حمامة” بعد أن أشهر إسلامه وأنجب منها ابنهما “طارق”، لكنهما انفصلا في منتصف السبعينات، كما شارك “الشريف سيدة الشاشة العربية وكونا ثنائياً محبوباً لدى الجماهير في عدة أفلام منها: “صراع في الوادي، أيامنا الحلوة، صراع في الميناء، لا أنام، سيدة القصر، نهر الحب”.

كما قدم العديد من الأفلام السينمائية كان أشهرها: ” حبي الوحيد، إشاعة حب، في بيتنا رجل، غرام الأسياد، المواطن مصري، الأراجوز، حسن ومرقص”.

وكان فيلم “حسن ومرقص” أخر الأفلام المصرية للراحل “عمر الشريف” عام 2008، والذي شارك فيه البطولة الفنان عادل إمام، أما أخر أعماله هو فيلم “روك القصبة” وهو الفيلم الذي شارك فيه عدداً كبيراً من من نجوم السينما العربية .

أما بالنسبة للدراما التليفزيونية، قدم الشريف عملاً واحداً باسم “حنان وحنين”  عرض في رمضان 2007 ، وشاركه في المسلسل صديق عمره الفنان “أحمد رمزي” والفنانة سوسن بدر.

والتقى الشريف في أوائل الستينات بالمخرج الإنجليزي ” دافيد لين” وعمل معه في فيلم لورانس العرب عام 1962 الذي لاقى نجاحاً كبيراً، وبدأ انطلاقته نحو العالمية حيث مثل العيديد من الأفلام منها : “دكتور جيفاجو، الرولز رويس الصفراء، الثلج الأخضر، الوادي الأخير، بذور التمر هندي” وغيرها الكثير من الأفلام الغربية.

ومنحت الأدوار التي لعبها الشريف في السينما العالمية عدة ألقاب كانت مرتبطة بالشخصيات التي مثلها منها: ” الأمير العربي، الطبيب الروسي، القيصر، الدوق النمساوي ، ولورانس العرب”، الا أن لقب “لورانس العرب” كان هو الأشهر على الإطلاق وظل متعلقاً بالأذهان.

وفاز “الشريف” بجائزة الجولدن جلوب لأفضل ممثل عن دوره في فيلم “دكتور جيفاجو” عام 1966، كما فاز بجائزة الجولدن جلوب عن فئة أفضل ممثل مساعد عن دوره في فيلم “لورانس العرب”، فضلاً عن جائزة جولدن جلوب للنجم الصاعد والتي تشاركها مع كل من “تيرينس ستامب” و”كير دولا” و”بيترأوتول”، وفي عام 2004 تم منحه جائزة مشاهير فناني العالم العربي تقديراً لعطائه السينمائي ، كما حصل على جائزة الأسد الذهبي في مهرجان البندقية السينمائي.

أصيب “الشريف” بمرض الزهايمر وعانى منه لسنوات، ثم توفي في 10 يوليو عام 2015 جراء أزمة قلبية في القاهرة، وفق ما أعلن وقتها وكيل أعماله “ستيف كينيس” .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق