الرئيسية » الشعر والأدب » حاضر مظلوم بقلم / حسيبة طاهر كيبك كندا /

حاضر مظلوم بقلم / حسيبة طاهر كيبك كندا /

Spread the love

حسيبة طاهر
نعيش دوما و كأن هذه اللحظة عابرة و مؤقة و مقدمة للحظة القادمة ،كأن اليوم مقدمة للغد وكأن الآتي أفضل من الحاضر ،و بعد لحظات يصبح الحاضر ماض فنحِّن له و نبكيه ،الحاضر دوما مظلوم، فالإنسان يعيش بين حنين لمافات و تطلع لما هو آت …،و الحقيقة أن حياتنا هي اللحظة الآنية التي سنندم على فواتها ونرثيها و نحِّن لها غدا ، فعش وكن سعيدا الآن و لا تنتظر إلى الغد فقد يأتي الغد و قد غدوت ذكرى مرثية و على الغالب منسية ، و السعادة ليس الانغماس في الشهوات بأنانية ،لا ، بل السعادة أن ترى الفرحة و الأمان في أعين من تحب / والدين ، أبناء …../لأنها السعادة التي تخلّف لك راحة البال و الرضى عن النفس ،وليس تأنيب الضمير واحتقار الذات و الشعوربالدونية ….، تعلم كيف تعيش اللحظة كأنها الأخيرة وعامل الآخر كأنك لن تراه ثانية / وقد يحدث / حينها ستحب و تسامح و تعطف و ترحم …
دائما يتوهم الإنسان أن اليوم مجرد طريق عابر والغد هو الأهم، ويصل الغد ولا نجد السعادة و الراحة التي صبونا إليها و ضحينا بالأمس لأجلها …فلا يوجد طريق يؤدي للحياة الحياة ذاتها طريق بعضه معبد و بعضه وعر و موحل ، ولا توجد محطة هي الهدف، فبعد كل محطة نواصل السير و الكفاح من جديد المحطة الوحيدة هي الموت .

تعليقات

تعليقات

عن همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

شاهد أيضاً

الحوت الأزرق قصيدة للشاعر / محمد ثروت

Spread the love قصيدة بعنوان…….. الحوت الازرق توت…. توت قطر صغنتوت كنا بنلعب بيه  ف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *