رياضه

حتى لايقع فى المحظور الأهلى يستشير المحامى السويسرى فى قانونية لعب رمضان صبحى بالدورى

استفسر مسئولو النادى الأهلى من المحامى السويسرى مونتييرى عن موقف رمضان صبحى، لاعب الفريق، من المشاركة محلياً وأفريقياً بعد انتهاء إعارته من نادى هيدرسفيلد الإنجليزى يوم 30 يونيو الماضى، خاصة فى ظل رفض النادى الإنجليزى تمديد الإعارة حتى نهاية الموسم الجارى. وفتحت إدارة الأهلى خطوط اتصال مع المحامى السويسرى الذى تستعين به القلعة الحمراء فى جميع القضايا الخارجية لمعرفة مصير رمضان صبحى من المشاركة مع الفريق خلال الفترة المقبلة وقانونية مشاركته، وفقاً لما سبق وأعلنه الاتحاد الدولى لكرة القدم “فيفا” قبل عدة أسابيع حينما منح الأندية الحق فى الاستفادة من لاعبيها المُعارين حتى نهاية الموسم المحلى فى بلادها بسبب “جائحة” كورونا التى تسببت فى تجميد النشاط الرياضى عدة أشهر.

الاتحاد الدولى لكرة القدم “فيفا” سبق وأصدر تعديلات تناسب مستجدات انتشار فيروس كورونا، وتوقف كافة المسابقة حول العالم طوال الأشهر الماضية، حيث منح فيفا الحق للأندية التى يلعب بها اللاعبون حالياً لختام الموسم معه، لتمتد كافة العقود لنهاية الموسم، وعدم تفعيل العقود الجديدة للاعبين إلا مع الموعد الجديد لانطلاق الموسم المقبل، وحسم فيفا الجدل فى حال وجود تعارض بين موسمى اللاعب، ليمنح الأفضلية للنادى الذى يخوض اللاعب موسمه معه ليكمل الفريق موسمه بنفس القائمة، على أن يلتحق بالفريق الجديد، أو يعود لناديه الأصلى بعد نهاية موسمه أولا مع الفريق المعار له.

من جهته، قال سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالأهلى إن رمضان صبحي لن يتم حسم مشاركته فى لقاء إنبى المقرر إقامته الأحد المقبل، والمؤجل من الدور الأول فى الدورى إلا بعد التأكد من قانونية مشاركته فى اللقاء، خاصة أن إعارة اللاعب من هيدرسفيلد الإنجليزى انتهت فى 30 يونيو الماضى، وأضاف عبد الحفيظ أن النادى اتخذ عدة اجراءات فى هذا الشأن لوضع النقاط فوق الحروف، كما ان التفاوض مع النادى الانجليزى بخصوص شراء رمضان صبحى نهائيًا وصل الى مراحل متقدمة بعد العرض الذى تقدم به الأهلى مؤخرًا وسوف تشهد الايام القليلة القادمة حسم كل هذه الأمور.

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق