مقالات وأعمده

حديث الذبابة ..بحث شيق جدا عن حديث أبى هريرة عن الذبابة لاتفوتكم قراءته

sheepfly
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كلنا نعلم حديث الذبابة الشهير
عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏رضي الله عنه ‏ ‏قال‏: ‏قال النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏‏ :إذا وقع الذباب في شراب أحدكم فليغمسه ثم لينزعه فإن في إحدى جناحيه داء والأخرى شفاء
صحيح البخاري حديث رقم 3073
طبعا الحديث سبب مشكلة لدى بعض المسلمين ومنهم أهل علم و لدى غير المسلمين أيضًا…..المهم إني وجدت مقالا بالإنجليزية يتكلم عن موضوع ذي علاقة بهذا الحديث النبوي الشريف و هو بعنوان
The new buzz on antibiotics
على هذا الرابط
http://www.abc.net.au/science/news/stories/s689400.htm
وقد وجدت له ترجمة على هذا الرابط

http://www.sbeelalislam.com/shobhats…ew_page_80.htm

فنقلت الترجمة إلى هنا للأهمية

ترجمة – محمود أباشيخ

إن ظهر الذباب هو آخر مكان تتوقع أن تجد فيه مضادات حيوية , ومع ذلك فهذا هو المكان بالتحديد الذي يركز عليه فريق من الباحثين الأستراليين.

وذلك بناءًا على نظرية حتمية امتلاك الذباب مضادات للجراثيم فعالة للحفاظ على حياتها في بيئة الروث واللحم أو الفواكه المتعفنة, والفريق من قسم علوم الأحياء بجامعة ماكوري يقوم حاليا بدراسة للتعرف على خاصية تلك المضادات واختلافها في المراحل المختلفة لنمو الذباب.

تقول السيدة جوان كلارك :إن بحثنا جزء صغير من أبحاث وجهود عالمية للحصول على مضادات حيوية جديدة , ونعتقد أننا نبحث في مكان لم يبحث فيه أحد من قبل.
السيدة جوان كلارك هي التي تولت تقديم الاكتشاف نيابة عن الباحثين في مؤتمر جمعية علم الأحياء المجهري اللذي عقد في ماربون ويعتبر هذا الموضوع جزءًا من رسالة الدكتوراه التي تقوم بتحضيرها.
العلماء قاموا باختبار أربعة أصناف من الذباب :الذبابة المنزلية , ذبابة اللحم , ذبابة الفواكه والذبابة الرئيسية في البحث… ذبابة الفاكهة في كوينسلاند التي تضع بيضها على الفواكه الطازجة.احتياج هذه اليرقات للمضادات أقل من الاصناف الأخرى لقلة ملاقاتها للجراثيم.
تمر الذبابة بعدة أطوار في دورة حياتها بداية من مرحلة اليرقة ثم مرحلة الشرنقة إلى أن تدخل مرحلة الحشرة الكاملة أو طور البلوغ , وخلال طور الشرنقة يكون الذباب محاطا بغلاف محمي ولا تتغذى , وأضافت السيدة جوان كلارك :”لم نتوقع أن تكون منتجة للمضادات في هذا الطور.”
وهذا ما لم يحدث .فعلى رغم من ذلك أظهرت كل اليرقات خصائص مضادة للبكتيريا (فيما عدا الصنف الرئيسي في البحث أي صنف الفواكه في كوينسلاند) .
بينما جميع الاصناف افرزت مضادات حيوية في طور البلوغ ( لأنها في هذا الطور تكون في حاجة الي حماية مضادات الجرثومية لكثرة تحركها وملاقاة الحشرات الأخرى.)
خصائص المضادات وجدت في جميع الأنواع الأربع, وذكرت جوان أن المضادات تظهر أيضًا في أحشاء الذبابة كما تظهر على سطح الجسم وسبب تركيزنا على سطح الجسم هو فقط لسهولة عملية الاستخراج.
ويتم استخلاص المضادات عن طريق وضع الذبابة في الكحول الأثيلي ثم يتم استخلاص المادة الخام من المضاد بتمرير مركب المحلول خلال مرشح ( فيلتر)

وعند وضع المضاد الحيوي المستخرج من الذباب في محلول ملوث بشتى أنواع البكتيريا مثل إي كولي , جولدين ستاف(Golden Staph) ( معروف أيضًا ب ستافلوكوكس ) وخميرة الكانديدا ومعديات أخرى .. لوحظ في كل الحالات فعالية المضاد الحيوي ( المستخرج من الذباب)

وأضافت السيدة جوان كلارك قائلة ” اننا حاليا نحاول التعرف على مكونات المضاد الحيوي لإنتاجه كيميائيا. ولأن المركب ليس مستخرجا من بكتيريا، فلن يكن من السهل على البكتيريا أن تكوِّن مناعة ضد المضاد الحيوي ( المستخرج من الذباب ) ونأمل ان يكون لهذه المضادات فعالية علاجية لمدة طويلة.

الغريب يا إخوننا إن في هذا الرابط الخاص بالمقال بالإنجليزية….توجد صورة لذبابة مكتوب تحتها جملة كثيرا ما كنا نقولها للمعترضين على حديث الذبابة وهي أن الذبابة…”مقرفة لكنها مفيدة”

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق