محليات

حفروا بحثا عن الماء فانفجرت الأرض بالبترول

كشف مصدر مسئول بالهيئة العامة للبترول، عن أن الانفجار الذى وقع خلال اليومين الماضيين بالطريق الصحراوى الغربي بالقرب من قرية داوود التابعة لمركز ومدينة جرجا في محافظة سوهاج، أثناء حفر أهالى المنطقة بئرا للمياه، من المتوقع حسب رواية شهود العيان بالمنطقة أن يكون بئر بترول أو غاز طبيعي.

وأكد المصدر في تصريح لـ”الدستور” أنه تم إرسال لجنة فنية متخصصة من البترول؛ لتقييم الموقف والوقوف على معرفة أسباب اشتعال النيران فى بئر المياه وإذا كان بئرًا بتروليًا أم لا.

وقال إن المنطقة التى بها الانفجار ليس بها أى خطوط غاز أو بترول، وليس هناك أى خطورة من ذلك، موضحا أنه سيتم الإعلان عن جميع التفاصيل فور انتهاء اللجنة من المعاينة والتأكد من تحليل عينات التربة بالمنطقة.

وكان أهالى قرية بيت داود وبيت خلاف بمركز جرجا أكدوا أنهم أثناء حفرهم بئرًا للمياه بالمنطقة تدفقت المياه من البريمة بشكل قوى جدا وغير طبيعي ووصل ارتفاعها إلى ما يقرب من 20 مترًا، لمدة يومين ثم بعد انتهاء تدفق المياه خرج من البئر هواء ساخن جدا وبعدها اشتعلت النيران فى البئر وكانها بركان، ورغم تدخل قوات الحماية المدنية لعدة ساعات بالموقع وقيامها بعملية الإطفاء، إلا أن النيران ما زالت مشتعلة حتى الآن، ولم تستطيع الحماية المدنية السيطرة عليها.

وأوضح الأهالي، أن قوات الحماية المدنية أكدوا أن هذه النيران لم تخرج بهذا الشكل إلا من بئر بترول، ولا خطورة على المنطقة منها.

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق