الشعر والأدب

حلم وطن بمخيلة أنثى .قصيدة للشار اليمنى الكبير / فهد الفقيه العذرى

فهد الفقيه
((((( ………….. (((( حلم وطن بمخيلة أنثى ))))…………. )))))

بدأت أسير دون توقف
عندما كان المكان مظلما
منتصف النهار
حيث كنت وحدي جالسة
تحت شجرة الأحلام
شعرت حينها
بوجود يد على فخذي
وكان هناك رجل
يجلس بجانبي
يلمس ساقي من الداخل
أعلى من الركبة
و من تحت تنورتي
تحركت يده إلى الأعلى ببطء
لم أستطع النظر إليه
لكن شعرت بأنه كان ينظر إلي
لذا … نمت !!
حلمت عندما نمت
أنني كتبت لوطني رسالة
و وضعتها في البحر
وسمعت لأول مرة
النفس الفضي للريح
في شجرة الأحلام
يهمس فوقي
بينما رأيت ظلال
الأوراق النحيلة
ترتعد على جلد ساقي
من الأعلى …
حيث ارتفعت التنورة
فوق ركبتي
كان ملمس ظلال الأوراق
لطيفا فوق جلدي
رأيت حركاته الناعمة تلمسني
و شعرت بالظلام
يخترق جلدي و شاهدته .
=========== بقلم/ فهد الفقيه العذري ===========

تعليقات

تعليقات

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق