الشعر والأدب

حين أتذكر ..خاطرة نثرية بقلم / الشاعر:بن عمارة مصطفى خالد.

بن عمارة مصطفى
أتذكر دوما حين
نفيتني إلى بقعة
الأحزان بقارب مطرز
منمق بخيوط الربيع
مرصع بنوتات ألحان
عزفتها على مسمعي
حتى بت أمشي
كالساحر بل كالمسحور
على الأرض و الماء
كان قاربا بلا مجادف
تقوده الرياح
فيسير بي الهوينا
فإذا بي كالسكير لا أعي
كيف وصلت إلى جزيرة
العشق و الموت
جزيرة منحوتة على
كف الشيطان
لا تعرف فيها الزمان
و لا حتى خريطة المكان
نعم،تذكرت كل هذا و البسمة
تعلو شفتاي و عيناي تستعبران
على شباب و عنفوان و قوة
انسابت من جسدي انسياب
الماء من الجداول إلى الأراضي
الخالية إلى الأراضي
المنسية الخرساء
ضعفت و آمنت بأن الضربة
التي توجعني يجب أن تزيد
من قوتي من بأسي
فجمعت فتاتي و تكسيري
و كونت من نفسي صخرا
جبلا لا يعرف الحب إلى
داخله إلى فؤاده
ذاك أنا الآن فلا تلمني
إن صرت هكذا
فالدثار الذي لبسته ليقيني
نسيانك يوما قد مزقتَه فصرت
لا أتذكر من هذا إلا آثارا
بقيت هناك في منفاي فأنا قد
رحلت بي النوارس إلى جزيرة
الفرح و البسمة و المرح
علمتني الطيران علمتني
الحب و كيف يكون قلب الإنسان.
****بقلم الشاعر:بن عمارة مصطفى خالد.

تعليقات

تعليقات

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق