مسابقة الشعر

خاطرة : على حينِ غفلة مسابقة الخاطرة . بقلم / آية محمد على نصر .ليبيا

(خاطرة على حينِ غفلة !.)
آثارُ أقدامٍ كلما تتبعتُها سمِعتُ صوتَ خطواتِها في ذلك الوقت. كلما تمعّنتُ النظر وجدتُ كلَّ أثرٍ مختلفٍ عن الآخر وكأنّها تُحاكي قصصُ أصحابِها. كلُّ خطوةٍ بعدها أصبَحتْ أوضَح وأكثرَ قوة، استمرّيتُ في المقارنات والفضولُ يأكلني كيّ أصل لنهاية هذهِ السلسلة المتواصلة
..فجأة! تشابكتْ الآثار وتداخلتْ لم أعدْ أُميّز أينَ وقَفْتُ ! ومِنُْ أينَ سأبدأ؟ .
مفترَق طُرُق…آثارٌ مُتشابهة وأخرى مُتقطَّعة وبعضَها مألوف، قريبة ومن ثَمَ بعيدة، تشتتُ!.. شعَرتُ وكأنّي ضِعت أخشى الرجوع حيثُ بدَأْت بَلْ كلاّ لا أرغبُ في ذلك، تتملَكَني رغبة في التقدُم ولكن..إلى أينْ؟ أو بالأحرى مِنْ أينْ؟.
قدمايّ تُؤلِماني مِن الوقوفِ مُنتظِرة..شَعَرتُ وكأنّ مرّتْ بيّ جميع المواسم المُختلِفة وأنا في مكاني أنتظر. إزداد الألم وأخذَ في الإزدياد، غَفَوْتُ على حينِ غفلةٍ..
شَعَرْتُ بنسماتٍ لطيفة تُداعِبُ خدايّ استنشقتُ رائِحةً لطالما انتظرتُها بِلهفةٍ مُلِحّة، سَمعتُ نغماتٍ ساحرة سَرَتْ في جسدي بدهشةٍ، أخذَ قلبي في الخفقان وإزدادتْ النبضات.
فتّحتُ عيناي رأيتُ نفسي تلوّح لي من بعيد مُبتهِجة تدعوني للتقدم وحولها أضواءٍ كثيفة وألونٍ زاهية ، أخذتُ في التقدمِ دونَ شعور كلما تقدَمتُ عَلَتْ النّغمات برقة شَعَرْتُ أَنِّي أسبَح ، ولم أشْعُرْ بشيءٍ آخر..تقدمتُ دونَ النّظَر لأيّ آثارٍ أُخرى، أخذتُ أركُض بشغف |صوتُ أقدامي يُطرِبُني| شعَرْتُ بأنّي أُحلّقُ في السماء دون حدود لم يعُدْ شيءٌ بعدها يوقِفُني.
تلكَ حدودي، تلكَ هي آثاري بل هذهِ خطواتِي و لازالتْ.
 
الاسم: آية محمد علي نصر
 
العمر 24 سنة
الجنسية/ليبية
البلد المقيمة بها: جمهورية مصر العربية/القاهرة/ الجيزة/ مدينة الشيخ زايد.
فرع المشاركة :خاطرة
عنوان الخاطرة: على حينِ غفلة.
صفحة الفيس بوك : Aya Shaw
الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. قمة الجمال والرقي وعمق فالتعبير وانتقاء الكلمات جمال مرحلة واقعية تكتب في سطور بلغة بالغة الدقة والمشاعر موفقة حبيبي❤️فخورة فيك

    1. حن بلادنا مسمحها
      حن بلادنا سمحا اومسمح قبولها بجبالها اومداينها اومجمل ترابها
      اوبرها اوسواحلها اوعلي طول طولها …… اوواحاتا اومنابعها اوطيبت شرابها
      اوصيفا اوخريفها اوسمح بارق انزولها ….. وطلوع شمسا فيها اوساعة اغيابها
      اوبحرها اوقمرها اوليلها وطلولها …… وفراش نوها قدام جودت سحابها
      وانتاجها اومصانعها اوعطا بترولها ….. فال خير حلنبا جميع ابوابها
      اوجود اوكرم واجواداها ييدمولها ….. وجبات ضيفا حتي اسنين اجدابها
      اولو الضيف يقعد اطناشر حولها ….. بلادنا ناسا للضيف طيب اوجابها
      اولصاحب اصحاب صحيح لوكان غولها ….. ناس النزيل اتبيع دونا ارقابها
      برهان من ارجال الصالحين سقولها ….. وسنين الضما سقيت ادما شيابها
      برهان خير شرباتا حنط ميكولها …… اوزادت حناطتها بثورة شبابها
      كفو عطوها حقها وفولها ……. سلم ضناها قايمين منابها
      واحنا بلادنا سمحة امنين ماتجولها …… اوسماحت طراوت فجرها في اشعابها
      اوربيعها اوتخاضيبا اونباتت اسهولها ….. اوسماحت مساهل وطنها واعقابها
      سمحا ابحربها اوبكربها اوزفت اطبولها …….. ولي ايجيبها الها ربها مرحبابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق