مسابقة القصة القصيرة

خيالات النداهة..مسابقة القصة القصيرة بقلم/ عصام سعد من مصر

قصة قصيرة ـ لمسابقة مهرجان همسه الدولى الثالث
بقلم ـ عصام سعد حامد خيرالله
مصر ـ أسيوط ـ ديروط
ت 01006531599
خيالات النداهة
أرجو عدم مقاطعتى …..لأنني لن أكرر هذا الكلام . فالتكرار يضعف العمل الأدبي أولا :ً أنا معترف . ثانيا ً : أنا برىء. والعلى القدير بما أقول عليم وشهيد . فأنا أديب متمكن وقصاص بارع . الجميع يعترفون بمقدرتى الأدبية وعبقريتى القصصية . لدرجة أن أحد كبار النقاد كتب عنى قائلا :ـ إن كل نقطة حبر فى العالم تتمنى أن توضع فى سن قلمى لأنسج بها ومنها قصة يخلدها التاريخ . كلماتى لا تكال بالقراض . بل يتعامل معها الجميع على إنها صيغت من عروق الذهب الخام , هذا ما أتفق عليه النقاد .
بينما أنا فى تأملى المعتاد . تراءت أمام عينى العبارة القائلة (كلما تحدثت المرأة عن الشرف . فأعلم إنها ساقطة ) , طرأ لى خاطر الكتابة عن خيانة المرأة .
حدثتنى نفسى بأن كل النساء خائنات , لعل تلك المرأة التى تعيش معى …… والعياذ بالله . بالرغم من تقواها وورعها الذي تظهره دائما ًعن قصد , بدون مبرر . إذا ً فلا بد أن فى الأمر شيئا ً. فعزمت على مراقبتها وألا تغيب عن نظرى أبدا ً . وإن كانت…….. والعياذ بالله . سأضع أعصابى فى ثلاجة حتى أتمكن من معايشة التجربة والأنغماس فيها لأبدع قصة لا مثيل لها , قمت بالمراقبة , أكتشفت ……..
كتبت القصة , للأسف لم أجد لها نهاية . الفعل يتم تكراره ثم لا شىء . هذا التكرار يؤدى لتوتر القارىء ويصيبه بالملل . أخذت مسدسي, صنعت الحدث الأخير, دونت ذلك بالقصة……… , أكتشفت من التحقيقات . أنني قتلت زوجها. فأنا الذى كنت عشيقها , كانت الأدانة مصيرى , خمسة عشر عاما ً فى أنتظارى , ها أنا بينكم أقضيها …….

الأديب القاص / عصام سعد حامد مصر ـ أسيوط ـ ديروط

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق