الرئيسية » مقالات نقدية » دافينشي لايشتعل ولكنه يساعد على الاشتعال !!!

دافينشي لايشتعل ولكنه يساعد على الاشتعال !!!

 

13414064_1301211213240031_122089314_n
كتب /انيس بوجواري
زحام شديد يشهده المشاهد العربي في دراما رمضان بين انواع مختلفة من الدراما الاجتماعية والدراما النفسية والتشويقية والرومانسية
لكن تخيل لو ان احداث مسلسل واحد جمعت كل تلك التوجهات الدرامية !!
هنا نحن بصدد التعرض لمسلسل شديد العمق الفكري في مضمونه
وأحداثه وشديد الجذب للمشاهد البسيط قبل المثقف
هي ودافينشي بالرغم من مرور اقل من ربع الاحداث الا ان المسلسل يفرض بقوة فكرة الاختلاف عن السائد
فالمسلسل يتطرق لعدة مواضيع من خلال شخصيات مكتوبة ومرسومة بعناية من المؤلف محمد الحناوي ويقودها بدقة وتوجيه متمكن المخرج عبد العزيز حشاد
ويتألق فيها دافينشي خالد الصاوي الذي قدم على مدار 6 حلقات وجبة تمثيل دسمة فالرجل يضحكك ويبكيك ويرعبك حتى بدون ان يتكلم مستخدما عينيه فقط وان كان دافينشي الاصل رسم الموناليزا سابقا لتظل خالدة فدافينشي هنا يرسم لنا تفاصيل ممثل عبقري سيظل خالدا
والمحاميةكارمة ليلى علوي تحاول هنا الوقوف مجددا على الطريق الأنسب لما كانت عليه باختيارها العمل مع مؤلف ومخرج مختلفين ومبتكرين
المفاجأة في عنصر التمثيل هي مي سليم هي هنا البنت المرعوبة طول الوقت بسبب بنت خالتها ولم أبالغ حين يتم وصف هذا الدور بانه اهم ماقدمت دراميا
اما على مستويات اخرى فنحن نشاهد ياسر علي ماهر مختلف مبهر وكان الدور رسم له
وبالرغم من ظهوره حتى الان بمساحة يتيمة الا انه ساحر اقصد هنا محمود مسعود
اما موسيقى راجح داود فهي تأخذك لعالم اخر وتسرح بك لما يريد ان تقوله الاحداث

في النهاية اذا كان دافينشي لايشتعل بقدرة المشعوذين فهو قادر على ان يشعل الفكر والروح للمشاهدين للغوص في احداث هي ودافينشي

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

رسائل ليبية نارية ..يرسلها: أنيس بوجواري

١.سالم جابر : يدعو على بنغازي رغم ان خيرها عليه ، ذكرني بالأعمى اللي اول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *