أخبار عالمية

دراسة بريطانية تكشف سر التحنيط عند الفراعنة وزاهى حواس يرد غير صحيح

كشفت دراسة بريطانية أن فحص إحدي المومياوات المصرية. التي تعود إلي الفترة ما بين 3700 و3500 قبل الميلاد. أثبتت أن المصريين القدماء في حقبة ما قبل التاريخ كانوا يستخدمون وصفة سرية لحفظ جثث موتاهم عبر منطقة جغرافية واسعة. وذكرت الدراسة التي نشرتها مجلة “جورنال أوف أركيولوجيكال ساينس” البريطانية أمس أن الاختبارات الكيميائية علي مومياء في المتحف المصري بمدينة “تورين” الإيطالية كشفت ولأول مرة أن هناك وصفة سرية كان يتم استخدامها منذ 4000 عام.
أوضحت الدراسة أن المومياء خضعت أيضا لعملية تحنيط بزيت نباتي ومواد صمغية مسخنة ومستخلص نبات عطري وعلكة نباتية وسكر تم خلطها معا وجري استخدامها لملء المنسوجات الجنائزية التي تم لف الجثمان بها. بجانب مواد مضادة للبكتيريا.

صورة أرشيفية

من جهته قال الدكتور زاهي حواس. عالم المصريات وزير الآثار الأسبق. إن علم التحنيط كان فنا رفيع المستوي. يمارسه الطبيب المصري القديم. وأنه بالرغم من معرفة الكثير من أسرار التحنيط. إلا أنه مازالت هناك أسرار كثيرة لم نتوصل إليها.
أشار حواس إلي أن المحنط المصري القديم استعمل أساليب مختلفة في التحنيط ولم يلتزم بطريقة واحدة. حتي إنه من الصعب أن تجد مومياوين متشابهتين تماما من حيث أسلوب التحنيط والمواد المستعملة فيه. والتي كانت باهظة الثمن وعلي الرغم من معرفتنا الآن بالكثير من أسرار التحنيط. فإننا لا نعرف كل أسراره. ولا شيء يضمن نجاح من قام بتحنيط جسده علي الطريقة الفرعونية.

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق