الرئيسية » مسابقة الشعر الحر والتفعيلى » درع مينيرفا وقلبى المتحجر .مسابقة القصيدة النثرية بقلم / رحمة بن مدربل من الجزائر

درع مينيرفا وقلبى المتحجر .مسابقة القصيدة النثرية بقلم / رحمة بن مدربل من الجزائر

قصيدة نثرية للمشاركة في مسابقة القصيدة النثرية
الاسم و اللقب : رحمة بن مدربل
البلد : الجزائر
البربد الابكتروني : lover.ofmoon@hotmail.fr

عنوان القصيدة النثرية : دِرْعُ مينِيرْفا و قلبِي المُتحَّجِر

نُلوِنُ قَزَحِية البَردْ
ونُلملمُ شتاتَ الإقتراحاتْ
هل أشربُ الزَّمَنَ و أمْضِي؟
أم أُفرِّقُ وجْهِي على الصُومَاليَاتِ اللَّواتي يَطْلُبْنَ صَدَقَةً ؟
أعرِّي الشَّمْسَ بكفِّي
ثمَّ أجلِسُ تَحْتًها سَافِرَةً منَ الذِكْرَيَاتْ
ملِلْتُ أنا التوَّقُعَ …
دعنِي أمْشِي …
دعنِي أغنِّي…
حتَّى الألحانُ الشَّجِيَةُ صَارَتْ مُوحِشَةً
أتبَعُ الكلِمَةَ الفاسِدَةَ…
سُميَّتْ هكذَا لأنَّها لا تََحْتَمِلُ الحَقِيقةَ
كاذبةٌ … ساقِطَة
الوَحْلُ آمنٌ … و قلبِي سيََتَمَرَّغُ بِهِ
أُريدُ الآنَ…
أُريدُ النَّومَ في حُضْنِ السَّرَابِ
وتقبيلَ المَعتُوهِ الذي في قلبِي
أريدُ كذلكَ أن أرْسُمَ دائرَةً مُربَعةً
و مثلثاً مُستطيلًا …!
من يَمْنَعُنِي ؟
حتى نارْسِيسُ كان يرَى انْعِكَاسي على بِرْكَةِ اللَّعنَة
و عندما مَاتتْ أنفَاسي تَحْتَ الماءِ
نبتتْ زَهْرَةُ نرجِسْ …
الرِّيحُ تُجَففُ ما تبقَّى من دَمْعَةِ الياسَمِينِ
على خدِّي…
تَعْبُرُ القارَّاتِ لتحْكِي عنْ حبيبةٍ بلا حَبيبْ
أنا صِرْتُ من دونِ أن أدرِي … مِيدُوزَا
خطيئتُها أنَّها تُحِبَّ محبوبَ غيرها
المهجُورَ … الذي لا يُحِبُّ
حتَّى دِرْعُ مِينِيرفا لم تحمِنِي من انكِسَاراتِ الصَّدِّ
من تَعَبِ الاِنْقِيَادِ بعيدًا عن نَفْسِي …
التِمْثالُ الحَجَرِيُّ في سَاحَةِ المَدِينَةِ الفَاضِلَةِ
صرتُ أشْبِهُهُ… صارَ لي…
تحجَّرَ القلبُ أخيراً … يالنِِّعْمَة !

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

ما زالَ في الفُؤادِ نَخْلٌ وفَسيل. القصيدة الفائزة بالمركز الثانى فى مسابقة الشعر النثرى لعام 2017 للشاعر عبد المجيد بطالى من المغرب

ما زالَ في الفُؤادِ نَخْلٌ وفَسيل. القصيدة الفائزة بالمركز الثانى فى مسابقة الشعر النثرى لعام …

تعليق واحد

  1. قصيده راقيه وجميله ..موفقه يا رحمه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *