السيناريو والحوار

دكتور محتاج دكتور. مسابقة السيناريو والحوار بقلم / محمد شمس . مصر


الاسم: محمد شمس
البلد : مصر
نوع المشاركة : سيناريو و حوار

‪‬‏

فيلم: دكتور محتاج دكتور
الشخصيات
دكتور اسامة
زوجته ريهام
روان الحالة
جراته يارا
سائق العربية عم ابراهيم
مساعد الدكتور وليد
النص
م /1
فى شقة الدكتور الكاميرا تاتى على المراية و هو يسرح شعره و هو منسجم ب يوم جميل ثم يسمع صوت زوجته تناديه اسامة حبيبى ثم يلتفت الدكتور و تلتفت معه الكاميرا ايوا يا حبيبتى الزوجة ابقى تعالى بدرى يا حبيبى علشان نتغدى مع بعض اسامة حاضر ريهام بقولك ريهام ايوا يا حبيبي اسامة عاوز من ايدك دول شوية ملوخية حلوين ماشي ريهام عيونى يا حبيبي بس خلى بالك من الحالات البنات اللى عندك اسامة هههههههههه حاضر يا قمري سلام
م/2
المكان فى الاسانسير يدخل الدكتور الاسانسير و الكاميرا اعلاه ليلتقى ب يارا جارته و تبدا يارا الحوار ازيك يا دكتور يرد اسامة الحمدلله يارا بليز و النبى يا دكتور ابنى الصغير تقربيا مكتئب ابقي تعالى شوفه اسامة حاضر من عنيا
م/3
مشهد نهارى اسفل البيت الكاميرا تلتقط السماءالساطعة باشمس و الاشجار لجمال الجو الربيعى ثم ينزل اسامة صباح الفل ياعم ابراهيم، ابراهيم صباح الفل يا دكتور اسامة الجو حلو اوى النهارده ياعم ابراهيم، ابراهيم اه حتى مش حر ولا برد ربيعى كده ثم يركب السيارة
م/4
مشهد مشمس داخل العربية ع الطريق الكاميرا اعلى يمين العربية و يدور الحوار ك التالى ابراهيم اينى يا دكتور بيسمع دائما مهرجانات و حاجات من اللى بنسمعها يضحك اسامة ههههههه و يقول للاسف الجيل ده ياعم ابراهيم مسمعش طرب ولا اتربي على الفن الجميل ده جيل صحى لقي نفسه بيسمع ب فن صاخب مش فن ده اصلا ابراهيم طب والحل يا دكتور اسامة الحل ياعم ابراهيم تسمعه عبد الحليم ام كلثوم صباح فخري الناس اللى ملهاش زى دى
م /5
مشهد فى عيادة الدكتور الكاميرا تكون خلفه وهو داخل ثم على يساره عندما بيدا حديثه مع وليد اسامة القهوة بتاعتى يا وليد و دخلى حالة حالة وليد حااضر يا دكتور بس مشاء الله حالات كتير
م/6
داخل غرفة الدكتور زوم ب الكاميرا على الغرفه خصوصا مكتب الدكتور و تكون الكاميرا علي يساره امام الباب ثم يدخل وليدو يقول القهوة يا دكتور فيرد اسامة تسلم يا وليد يلا دخل اول حالة ثم تدخل فتاة ف تقوله ازيك يا دكتور انا اسمى روان اسامة اتفضلى يا روان تشرفنا روان ربنا يخليك يا دكتور اسامة طب اتفضلى على الشزلونج
م/7
روان نائمة على الشزلونج و ياتى الدكتورة ب موسيق هادئة و الكامرا علي يمنيهم و زوم على المتحدث مع تخفيض الانارة و يقول اسامة احكيلي يا روان اى اللى مضايقك روان ، روان والله يا دكتور انا مشكلتى مش ليها حل اسامة مفيش حاجة ملهاش ، طب انا يا دكتور بحب و مبحش اسامة هههههه يعنى اى روان انا يا دكتور كل لا اشوف حد احبه و اعجب بيه اشوف حد غيره الاقيه احسن منه ف احبه و انسي الاول يضحك اسامة و يقول دى مشكلة بسيطة
م/8
اسامة يقف و يمشى و هو يتكلم و الكاميرا امامه تمشي معه اثناء الكلام اسامة انتى عندك اضطراب فى العاطفة وده مش اسمه حب و بينتج من الفراغ اللى في حياتك ثم يذهب اليها و يقف جربتى تطلعى مواهبك روان لا اسامةجربتى ترسمى تكتبي شعر تغنى ترقصي تشغلي نفسك بحاجة مثلا عمل تطوعى روان بصراحة لا يا دكتور اسامة جربي كل دول خلال شهر هيظهر في حياتك شخص معاك فى كل المراحل و تترتاحوا مع بعض هيبقي ده هو اللى بتحبيه روان بجد شكرا لك يا دكتور انا عمري ما عملت كده فعلا انت احسن دكتور فى الدنيا و تتجه روان الى الباب و تمشي فينادى اسامة روان ، روان نعم يا دكتور اسامة متنسيش بعد شهر الحلاوة روان حاضر يا دكتور
م/9 و الاخير
يجلس اسامة على المكتب و الكاميرا امامه و يقول ما اجمل ان تكون رسالة سعادة لمل انسان في الدنيا ان تكون صاحب السعادة هدفك اسعاد كل من حولك بس المشكلة انى ب اتعلق بمشاكلهم و بحزن بحزنهم و مش ب اعرف انام كمان انا محتاج حد افضفض معاه انا فعلا محتاج لدكتور
النهاية

تعليقات

تعليقات

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق