ركن الدين

د. على جمعة يفسر دعوة السيدة زينب لمصر عند حضورها

قال الدكتور على جمعة، مفتي الجمهورية السابق وعضو كبار هيئة العلماء، إن السيدة زينب رضي الله تعالى عنها ، عندما جاءت إلى مصر كرمها أهل مصر واستقبلوها استقبالا هائلا فى بلبيس، واحتفوا بها، وأخذها حاكم البلاد الوالي مسلمة بن مخلد وجعلها فى بيته قنطرة السباع، جلست سنة وانتقلت إلى رحمة الله تعالى، ولما رأت هذا الاستقبال الهائل دعت لأهل مصر قالت « يا أهل مصر: نصرتمونا نصركم الله وآويتمونا آواكم الله، وأعنتمونا أعانكم الله، جعل الله لكم من كل ضيق مخرجا ومن كل هم فرجا».

وأضاف “جمعة”، فى فيديو له منشور على صفحته الرسمية بموقع التواصل الإجتماعي فيسبوك، أن السيدة زينب لخصت كل شئ فى دعائها لمصر، ولذلك يقال مصر المحروسة، وهى محروسة بدعاء الأولياء بأهل البيت وبأبنائها وهذ الإخلاص والتعلق والحب لسيدنا محمد ولسائر الأنبياء وهذا الحب لله تعالى لعمارة الأرض لعبادة الله لتزكية النفس.

وتابع قائلًا: ورغم أنه يمر على مصر أزمات ومحن إلا أن مصر محروسة، وهى كما هى دائمًا محل جذب، ويجعل الله لها من كل ضيق مخرجا ومن كل هم فرجا، فالله ينصر هذه البلاد، ويستجيب إلى يوم القيامة دعوة السيدة زينب الطاهرة رضى الله تعالى عنها وأرضاها

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق