الرئيسية » مسابقة الشعر الحر والتفعيلى » ذات وعد ..القصيدة الفائزة بالركز الثالث فى الشعر النثرى لمسابقات همسة 2017 للشاعر محمود البسيونى من فلسطين

ذات وعد ..القصيدة الفائزة بالركز الثالث فى الشعر النثرى لمسابقات همسة 2017 للشاعر محمود البسيونى من فلسطين

(ذَاتَ وَعْد )القصيدة الفائزة بالركز الثالث فى الشعر النثرى لمسابقات همسة 2017 للشاعر محمود البسيونى من فلسطين

هُنَاكَ عَلى وَعدٍ اهْتَرأَ
بِأَقْدَامِ الخَيْبَةِ عُنوةً
تَسقُطُ ذَاكِرةُ الشَوقِ
حَيثُ لا أنتِ …..لا أنَا
في عُمقِ الخَذَلانِ المَمْسُوكِ بِكِ
لا عَودَةَ للمَاضي ….و الصَدى

……………….

خَطايا النَبضِ… قلبانِ
جافٌ بِلا بَريقِ عَينٍ
وآخرُ مُبتلٌ كالنَدى
يكرهُ الشَمسَ …
دمعةُ نبضٍ تُصافِحُ قبلةَ مَطرٍ
فَأغدو ثَملاً أعشَقُ فَجرَ السَكراتِ
أُقلِبُ في السحَابِ نَوَى الضَياعِ
بعد تكاثفِ الغيابِ

………………

غَسقٌ بِنِصفِ شَفقْ…
أَشرَبُ كَأسَ المَواسِمِ خرِيفًا
وأَتنَاثَرُ على أَرضِ النَكباتِ
حفيفٌ جُرْحٍ يَعزِفُ
تَساقُط الشَغَفِ
فوقَ عُشبٍ
مُصْفَرِ الذِكرياتِ

…………………….

تَترابَطُ أصَابِعي
كأَنِامِلِ الرَحيلِ حضورًا
تَشُدُهَا حَدَّ البَتْرِ
فلَا نَزِيفَ لِمِرْآةِ العِتابِ
قَد اِختَلطَ الشُعَاعُ..
أَصْبحَ الطَيفُ لونًا
يُذَكِرنا بِطَعمِ السَوادِ
دَعِينَا مِنْ كُلِ اللُغَاتِ
اِحْبِسِي لُغَةَ الذِكْرياتِ
فَلا حَديثَ عن زَمانٍ
يَخلو مِني ….ومِنك

………………….

ذَاتَ حُبْ ……
وَعْدُ كالجِبالِ لا يَصْلِبُهُ
سَحاباتُ الحُلُمِ
يُخفيهِ ضَبابُ الوسَائِدِ
فكيفَ نَستَدِلُ بِذَاكِرَةٍ
تَشَردتْ
ونُرسِلُ الطيرَ
للأشواقِ

………………

لا تَقلقِي …ما عُدتُ بِخيرٍ
فَغائِبِ الحَاضِرُ
أَنْصافٌ تَساقَطتْ
كلُ الأقلامِ تَكسّرتْ
ومَحابرُ الأهدَابِ جَفتْ
حتى صفحاتُ السرائرِ
تَخشى خِيانَةَ الفَهَارسِ
حينَ يَسقطُ عِنوانُ اِنتظارُكِ
وتَأْرِيخُ المَسافاتِ
يَجهلُ دَمعةَ الفُراقِ .

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

ما زالَ في الفُؤادِ نَخْلٌ وفَسيل. القصيدة الفائزة بالمركز الثانى فى مسابقة الشعر النثرى لعام 2017 للشاعر عبد المجيد بطالى من المغرب

ما زالَ في الفُؤادِ نَخْلٌ وفَسيل. القصيدة الفائزة بالمركز الثانى فى مسابقة الشعر النثرى لعام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *