أخبار عالمية

ذهب ليدف طفلته ففوجئ بصراخ طفلة أخرى مدفونة حية

كتب- وكالات:

لم يصدق “هايتيش سيروهي” نفسه عندما سمع صوت بكاء وصراخ أثناء قيامه بدفن جثمان رضيعته التي توفيت حديثا، “اعتقدت أن ابنتي عادت إلى الحياة”، إلا أنه سرعان ما اكتشف أن الصوت لرضيعة مدفونة حية قادما من تحت الأرض.

وقالت الشرطة الهندية إن “سيروهي” ذهب ليدفن طفلته الرضيعة التي توفيت بعد دقائق قليلة من ولادتها، قبل أن يسمع صوت صراخ رضيعة عندما اصطدمت فأسه بقطعة فخارية.

وأوضحت الشرطة: انتبه سيروهي إلى وجود طفلة رضيعة حديثة الولادة وحية داخل القطعة، فسارع إلى طلب المساعدة وإنقاذها.

ووفقا لصحيفة “تايمز أوف إنديا”، فقد وجد سيروهي الطفلة الرضيعة وئدت حية وكانت ملفوفة بقطعة قماش وتبكي.

وقالت الشرطة إنه تم نقل الرضيعة إلى المستشفى، وأنها تتلقى حاليا الرعاية الطبية اللازمة، مضيفة أن سياسيا محليا يتكفل بمصاريف علاجها.

يذكر أن عملية “وأد الإناث” وإجهاض الحوامل اللاتي سيضعن إناثا أصبحت تتكرر على نطاق واسع في الهند، بسبب تفضيل الآباء للأبناء الذكور، الذين ينظر إليهم على أنهم “استثمار” يساعد في إعالة أسرهم، في حين ينظر إلى الإناث على أنهن مسؤولية و”عالة

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق