الرئيسية » مسابقة الشعر الحر والتفعيلى » رائحة النبيذ..مسابقة القصيدة النثرية بقلم / فينوس فائق من العراق

رائحة النبيذ..مسابقة القصيدة النثرية بقلم / فينوس فائق من العراق

(1)

رائحة النبيذ

فينوس فائق

اصنع من العتمة وشاحا ينحدر من سلالة المطر

شبقي يميل الى الوجع

اقطف ترياق خسارتي بك

من بستان عتيق

لم يعد ينجب العنب

ادسه في عروقى و اغيب عن نفسي

افقد الذاكرة و

انساك بسخاوة المطر

لا تجازي عشقي بالرحيل

فانا امراة من جنون القلم و

شقاوة دقتر

اموت عشقا و اصحوا شعرآ

اغفوا عند الظهيرة بتوقيت قصيدة

و اصحوا عند المغيب

بتوقيت رسالة قصيرة

———————–

لا تساوم على عشقي

فقلبي ينحدر من سلالة الوجع

صوتي يشبه صوت إيزيس

وهي تبكي على رحيل أ,زوريس

مثل بلقيس أسجد للشمس

أقف مزهوة في باحة المنزل أنتظر جيوش سليمان

لك العرش إلا العشق

فلا تصادر غروري

فغروري ينحدر من سلالة الشمس

أكاد أموت لوعة

و أصحوا على نزيف المسافة

—————–

لا تشاكس خيبتي

بين ضلوعي دهشة أبدية

فأنا إمرأة من الحريق

لا أبالي بصقيع الفراق

قد أنساك بسخاوة مطر

و أبوح للشارع بكل خيبتي

و للنهر أبوح بكل حماقاتي

قد أفرغ روحي منك

فربما بعض البوح

فيه شفائي منك

—————-

يا سيد الأكاذيب الملونة

لا تكابر بتطرف

كن كما أنت بدون شوائب

عتيقاً كرائحة النبيذ

فتموت بأناقة نخلة

و تصحوا

كما يصحوا التراب بهيبته

تحت غرور المطر

(2)

رائحة النبيذ

اصنع من العتمة وشاحا ينحدر من سلالة المطر

شبقي يميل الى الوجع

اقطف ترياق خسارتي بك

من بستان عتيق

لم يعد ينجب العنب

ادسه في عروقى و اغيب عن نفسي

افقد الذاكرة و

انساك بسخاوة المطر

لا تجازي عشقي بالرحيل

فانا امراة من جنون القلم و

شقاوة دقتر

اموت عشقا و اصحوا شعرآ

اغفوا عند الظهيرة بتوقيت قصيدة

و اصحوا عند المغيب

بتوقيت رسالة قصيرة

———————–

لا تساوم على عشقي

فقلبي ينحدر من سلالة الوجع

صوتي يشبه صوت إيزيس

وهي تبكي على رحيل أ,زوريس

مثل بلقيس أسجد للشمس

أقف مزهوة في باحة المنزل أنتظر جيوش سليمان

لك العرش إلا العشق

فلا تصادر غروري

فغروري ينحدر من سلالة الشمس

أكاد أموت لوعة

و أصحوا على نزيف المسافة

—————–

لا تشاكس خيبتي

بين ضلوعي دهشة أبدية

فأنا إمرأة من الحريق

لا أبالي بصقيع الفراق

قد أنساك بسخاوة مطر

و أبوح للشارع بكل خيبتي

و للنهر أبوح بكل حماقاتي

قد أفرغ روحي منك

فربما بعض البوح

فيه شفائي منك

—————-

يا سيد الأكاذيب الملونة

لا تكابر بتطرف

كن كما أنت بدون شوائب

عتيقاً كرائحة النبيذ

فتموت بأناقة نخلة

و تصحوا

كما يصحوا التراب بهيبته

تحت غرور المطر

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

ما زالَ في الفُؤادِ نَخْلٌ وفَسيل. القصيدة الفائزة بالمركز الثانى فى مسابقة الشعر النثرى لعام 2017 للشاعر عبد المجيد بطالى من المغرب

ما زالَ في الفُؤادِ نَخْلٌ وفَسيل. القصيدة الفائزة بالمركز الثانى فى مسابقة الشعر النثرى لعام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *