أخبار عالمية

راسل كرو يبيع مقتنياته في مزاد علني.. و”درع المصارع” يفوق التوقعات

راسل كرو

راسل كرو

كتب:وكالات

 ​

فاقت الدرع الحديد التي ارتداها الممثل الشهير راسل كرو في دوره الفائز بجائزة أوسكار عن فيلم “جلاديايتر” كل التوقعات في مزاد بسيدني السبت وبيعت بمبلغ 125 ألف دولار أسترالي (96 ألف دولار أميركي).

وبحسب “سكاي نيوز عربية”، كانت دار سوذبي في أستراليا قد قدرت سعر الدرع بما بين 20 ألف و30 ألف دولار أسترالي، إلا أن معظم مقتنيات الفيلم التي استخدمها الممثل النيوزيلندي المقيم في أستراليا والتي عرضت في مزاد السبت- في إطار تسوية طلاق- تجاوزت كل هذه التوقعات.

يعتقد أن نسخة طبق الأصل من عربة رومانية تعود إلى نفس الفيلم الذي لعب فيه كرو دور المصارع العملاق ماكسيموس، تساوي ما يصل إلى 10 آلاف دولار أسترالي، ولكن تم بيعها بمبلغ 65 ألف دولار أسترالي.

كما كان يعتقد أن سترة واقية جلدية للملاكم كان يرتديها كرو عندما لعب دور جيمس جاي برادوك بطل الوزن الثقيل في فيلم “سندريلا مان” عام 2005، تقدر بما بين 500 و 600 دولار أسترالي، لكنها بيعت بمبلغ 7 آلاف دولار أسترالي بعد تقديم عروض مكثفة.

كانت سوذبي أقرب إلى تحقيق العلامة في تقييم ثمن الحذاء الكستنائي طراز دكتور مارتينز الذي ارتداه كرو عند تجسيد شخصية هاندو في فيلم عام 1992 “رومبر ستومبر”.

وقد تم بيع الزوج مقابل 10 آلاف دولار أسترالي، في حين توقعت سوذبي أن يباع بما بين 10 آلاف و15 ألف دولار أسترالي.

المزاد الذي حمل العنوان “فن الطلاق” أقيم في عيد الميلاد الرابع والخمسين لكرو وكذلك ذكرى زواجه من المغنية دانيل سبنسر عام 2003.

بدا الجمع مبتهجا بعدما غنت المطربة أليسا ناستسكي أغنية (عيد ميلاد سعيد)، ومنح الحشد كرو ثلاثة هتافات على الفور، قبل أن يباع (لوت 21)، وهو كمان، مقابل 135 ألف دولار أسترالي.

يشار إلى أن الكمان، الذي استخدمه كرو خلال دوره كابتن جاك أوبري في فيلم “ماستر أند كوماندر” عام 2003، هو أغلى ما بيع في الجزء الأول من المزاد الليلي، ومن المرجح أن يحقق أعلى سعر في المزاد إجمالا.

العرض الفائز كان عند أقصى التوقعات بما بين 110 آلاف و140 ألف دولار أسترالي.

بدوره قال كرو للحشد “طاب يومكم، كيف حالكم؟ هل تأخذون قسطا من المرح؟ الأمر مثير، أليس كذلك؟ لقد تم تخصيص قدر كبير من المتعة من أجلكم”.

تعليقات

تعليقات

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق