الشعر والأدب

رحيل أيلول قصيدة للشاعرة / مريم الأحمد …سوريا

مريم الأحمد

رحيــــــل أيلــــــــول
………
تخطتك قافلة الرحيل
ياصبية
بعد أن كشَّرت عن أنيابها
وأشهرت كل مخالبها
لتسقط كل الأوراق

مسافة قمرية
بينك وبينها ياصبية
مواسم الصحو والريحان
ولَّت مدبرة ياصبية
وأنت غافية عند تخوم
تشرين

هل نسيت أن تتزيني بقوس
قزح
أم لم يعد يغريك شهد التين
ولا قطاف الزيتون
ولا فوح الطيوب
عند الفجر الحزين

هل نسيَ المسك عزف ألحانك
وهل غفى الياسمين يوما كما غفى
معلقا على ضفائرك
كم هام العاج وتباهى الماس على
أردانك
وأرتال الجوري كم أذهلها
نسيم عنانك

عبثاً تحاولين الأختباء
يا صبية
فأيلول لم يبقي على أغصان
عمرك حباته الخضر

ودعي القافلة ياصبية
فتلك النبوءة في احتضار زماننا
هاهي على الأبواب
ترتل صلاتها الأخيرة

بوح الروح
بقلمي: مريم الأحمد

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق