أخبار مجلة همسة

وفاة الفنان أحمد راتب إثر أزمة قلبية مفاجئةوداعا زبيدة ثروت قطة السينما ورحلت صاحبة أجمل عيونمجلة همسة تطلق شعارها لمهرجان العام القادم ويحمل اسم سمراء النيل مديحة يسرىبالصور السفراء والفنانون فى احتفالات الإمارات بعيدها القومى بالقاهرةهام لكل الصحفيين الشباب والصحفياتاللمة الحلوة ” يحتفل بميلاد جارة القمر الـ 81الإمام الأكبر د. أحمد الطيب الأول عالميا فى قائمة أكثر المسلمين تأثيراألبوم صور مهرجان همسة الرابع كاملاخمس حلقان من مسلسل الزعيم على النت فى واحدة من أعنف عمليات القرصنةعاجل ..ننفرد .تصدعات بالجهة اليمنى لسد النهضةوفاء الفنان ممدوح عبد العليم إثر أزمة قلبيةبالصور” مـادلـين طـبـر”  تـحصد الجـائزة الثامنه لعام 2015 بــــ مهرجان اوستراكا الدولىالحلقات المفقودة فى مقتل الصحفى تامر بدير ” مادلين طبر ”  لـــــ همسه   فريق عمل  ” ابله فاهيتا ”  موهبون” امير الغناء العربى ”  يدعو لتنظيم حفلات ”  بشرم الشيخ  “

رسالة إلى منى المنصورى .. لماذا دائما هانى البحيرى !

Share Button

maxresdefault
كتب
/ على عبد الرحمن

مصممة اماراتية تدعى منى المنصورى سمعنا بها من خلال مهرجان عرض أزياء، أقيم بالأقصر منذ عدة اشهر، يحمل اسم “نفرتيى”، استضافت خلاله عدد لا بأس به من الفنانين المصريين، وبعض مصممى الازياء من الخارج، وبعيدآ عن المهرجان ما له وما عليه، فوجئنا نحن اهل الصحافة المصرية والعربية، بهجوم حاد من المدعوة منى على مصمم الأزياء المصري هانى البحيرى، والذى وصل الي مكانة عالمية، ورفع اسم مصر عاليا فى أكثر من دولة على مستوى العالم، كان أخرها من خلال الديفيليه الخاص به، والذى أقيم على هامش مهرجان كان الدولى بفرنسا.

 فتارة تتهمه بالسرقة وتارة أخرى تتهمة بإفشال المهرجان الذى أقامته فى الأفصر، ووصلت بها الحماقة لإتهام البحيرى بدفع رشوة لعارضات الأزياء الذين يعملوا معها، إضافة إلى محاولات بائسة منها لتشويه البحيرى واتهامه بدفع رشوى للصحفيين من أجل الكتابة عنه وتلميعه، وهو ما يثير السخرية مما تقوله، ويثير الإشمئزاز أيضا، بسبب هجومها على الزملاء الصحفيين واتهامهم بالحصول على رشاوى من أجل الكتابة عن البحيرى، لتطول الإساءة جموع الصحفيين الذين قاموا بتغطية أخبار مصمم الأزياء العالمى، أما أبرز النكات التى أطلقتها المدعوة منى المنصورى، هو أن ما يقدمه البحيرى خارج مصر وتحديدا فى مهرجان “كان”، مجرد فوتوشوب، ولا يمت للواقع بصلة.

وهو ما برز من خلال تصريح منسوب إليها فى إحدى المجلات الشهيرة، والمتخصصة فى عالم الأزياء، والتى قالت خلاله، مصمم الأزياء المصري “هاني البحيري” لم يشارك في مهرجان ” كان ”  السينمائى الدولي بدورته الأخيرة ال 69، مدعية أن الصور الخاصة ب”الديفيلة”، والتي نشرت بالصحافة العربية ما هي إلا “فوتوشوب”، إلا أن كاتب الخبر تعامل مع الأمر بمهنية، من خلال نشر اتهامها، وتكذيبها في نفس الوقت عندما أرفق فيديو بالصوت والصورة، ضمن تغطية الإعلامية بوسى شلبى لفاعليات المهرجان من قلب كان، فى برنامجها “أحلى النجوم”، والتى قامت خلاله بالتسجيل مع البحيرى على هامش المهرجان.

لذلك نتوجه للمدعوة منى المنصورى بعدة رسائل، حتى تتوقف عن أفعالها الصبيانية، والتى لا ترقى للتعامل معها أو الرد عليها، لأن الإهانة التى توجهها دائما لا تسئ للبحيرى فقط، ولكنها تسئ أيضا لكل صحفى قام بواجبة لتغطية أخبار مصمم ازياء مصرى وصل إلى العالمية، ورفع اسم بلده عاليا فى الخارج بأعماله وليس بالأقوال كما تفعل هى.

السيدة مني المنصوري، ليس من العقل والحنكة أن توجيه اتهاماتك الباطلة، بمجرد كلام مرسل، دون امتلاكك أدلة حقيقية، وكان من الأولى بكى أن تتوجهي إلى إدارة المهرجان الدولي، لسؤالهم عن حقيقة “miss canne”، وهو اسم المسابقة التي شارك بها البحيري ضمن فاعليات مهرجان كان الدولي، كما كان من الأولى أن تبحثي من خلال محرك البحث جوجل لتعرفي الحقيقة الكاملة، بدلا من توجيه اتهامات ساذجة من خلال كلام مرسل.

نضيف إلى ذلك، أننا نتعجب من موقفك الشخصي ضد البحيري، خاصة أنه لم يتحدث يوما عنك بخير أو بشر، فهو يعمل فقط  ولا يهتم بكل ما تفعليه من صغائر لا تسئ في النهاية إلا لكى أنتى، فنجدك دائمة الهجوم والنقد لأعماله على المستوى المصري والعربي والعالمي، ولا تتحدثي عن أعمالك بقدر الحديث عن أعماله، وهو مت يثبت رغبتك الكبيرة فى محاولة الظهور والانتشار من خلال ذكر اسمه دائما للترويج لنفسك فى وسائل الإعلام على حساب نجاح البحيرى.

تعالى نستعرض معا بعض وليس كل ما تردديه فى أحاديثك، حتى نكشف للقارئ حقيقة الأمور، وأسباب انشغالك الدائم بهانى البحيرى، فى البداية نستعرض اتهامك له بسرقة أحد التصميمات ومقارنته بتصميم قديم، وهو ما ننفيه جملة وتفصيلا، ولكى أن تعودى بالذاكرة إلى عام 2008، عندما قدم البحيرى هذا التصميم فى روما، ليعود به مجددا مع النجمة ليلى علوى بعد ثمانى سنوات، وهو ما يثبت أن تصميمات البحيرى تعيش بمرور الزمن ويمكن استغلالها بعد مرور سنوات.

ثانيآ اتهامك له بأنه خلف ما حدث أثناء مهرجان الأقصر من أحداث ساهمت بشكل كبير فى فشل المهرجان، سواء قطع الكهرباء أثناء الإفتتاح، أو الخلافات الشخصية التى حدثت بينكى وبين العارضات اللاتى يعملن معكى، متناسية أن البحيرى فى هذا التوقيت لم يكن فى مصر من الأساس، ولم يشغل باله بما تقدميه، لإنشغاله حينها بتقديم ديفيليه خيرى لمؤسسة الحسين لمرضى السرطان فى العاصمة الأردنية عمان.

ثالثآ صرحتى انك صاحبة فكرة تصميم “نيفريتى”، وهذا الاسم الذي يحمل اسم المهرجان الذي قومتي برئاسته، ومن المعروف أن الزي الفرعوني المصري ليس حكرآ على أحد سواء مصريآ أو أجنبيآ، لأنه يرتبط بالحضارة والثرات الذي نفخر جميعا به، ولم يدعى البحيرى يوما أنه صاحب هذه التصميمات، إلا أن البحيرى على مدار تاريخه المهنى يقدم جميع التصميمات الفرعونية، فى جميع الديفيليهات والفاعليات التى يشارك بها، وهذا ليس بجديد على مصمم ازياء مصرى بعرف جيدا أبعاد وعشق العالم بأكمله للحضارة الفرعونية المصرية.

نضيف إلى ذلك أن البحيرى عند سؤاله عنك، دائما يلتزم الصمت ويرفض الدخول فى مهاترات أو توجيه أى نقد لكى ولأعمالك، ويرد قائلآ، تعودت خلال مسيرتي الفنية في مجال تصميم الأزياء على شيئيين أساسيين، هما أن اكون مخلصآ ومجتهدآ في عملى فقط، ولا التفت إلي أحد أو اشكك فى أحد من العاملين فى نفس مهنتى أيا كانت علاقتنا، وأسعى فقط لرفعة إسم بلدى خارجيا، واتمنى للجميع النجاح والتوفيق.

خامتآ 

لن نتحدث عن هاني البحيري الذي حفر اسمه واسم بلده عاليا فى المحافل الدولية، هذا التاريخ الممتد لأكثر من 25 عامآ ، يشهد عليه جميع نجوم الفن فى مصر والوطن العربى، ولكن تعودنا في الحياة ان الإنسان الفاشل يسعي دائما، لاستغلال اسم ناجح من أجل الوصول إلي الشهرة الغائبة عنه، كما أن اتهام الصحافة المصرية بالرشوة، من أجل نشر اخباره، فهذه تهمة يعاقب عليها القانون، وكثيرآ ما تتحدثين في وسائل الإعلام عن امتلاكك ادلة تدين هاني البحيري، فلماذا لا تبرزى هذه الأدلة للرأي العام، بدلأ من الكلام المرسل حتى نسطيع نحن أهل الصحافة أن نصدق ما تروجيه ؟.

تعلمنا في بلاط صاحبة الجلالة ألا نكون ضد احد أو مع أحد، ولكن الهدف الحقيقى هو البحث عن الحقيقة، لذلك نتوجه لكى بسؤال هام نتمنى الرد عليه، من انتى وما هو عمرك فى عالم الأزياء والموضة لكل هذا الغرور ؟، ولماذا دائمآ تتحدثى عن هاني البحيري دون الحديث عن أعمالك ؟، وأخيرا .. السؤال الأهم .. هل سعادتك تعملى رئيسة نقابة مصممى الأزياء العالمية لتقييم أعمال العاملين فى المهنة ؟.

 

Share Button

تعليقات

تعليقات

همسه 2016/06/12 1:32ص تعليق 0 203

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*