الشعر والأدب

رسالة عاجلة إلى أردوغان.قصيدة للشاعر / بلال الصوفى من اليمن

 

توقف عند حدك ياذباب

وعد للخلف وارجع ياغراب

 

فإن اليوم تلعنك البرايا

وتلعنك المآذن والقباب

 

ويلعنك الصباح إذا تجلى

وتلعنك الحجارة والتراب

 

وتلعنك السماء ومن عليها

وتلعنك المزارع والضباب

 

وتلعنك الغيوم إذا أطلت

وقد جاءت لتلعنك السحاب

 

وتلعنك الطفولة من صباها

وتلعنك العذارى والشباب

 

ءأردوغان ياقردا خسيسا

أيامن منك قد جاء الخراب

 

ستبقى سوريا حصنا منيعا

ونأتيها وإن طال الغياب

 

لتلعنك النقوش على دمشق

وتلعنك الصبايا والخضاب

 

رأيتك أنت تنينا حقيرا

وتلعنك القصيدة والكتاب

 

لك اللعنات آتية لتهدى

إليك اليوم قد جاء العذاب

 

أتاك الرد فاسمع يالئيما

ونحوك أنت قد وصل الجواب

 

عرفتك أنت سفاحا رخيصا

وبطشك صار عندي لايهاب

 

قصفت النائمين إلى قراهم

لتلعنك المعازف والرباب

 

توقف عند حدك ياصغيرا

فإنك لست في طلب تجاب

 

أتقصف سوريا من غير ذنب

فتلعنك السواقي والهضاب

 

وتلعنك السنين ومن إليها

وتلعنك الصحاري والسراب

 

هم الغازون قبلك حين جاؤوا

لقد قتلوا وقد خسروا وخابوا

 

وعادوا خائبين بكل خزي

إلى أوكارهم رجعوا وآبوا

 

سقيناهم أذقناهم سموما

على إجرامهم ندموا وتابوا

 

سحقناهم أبدناهم جميعا

وفيهم كلهم وقع العقاب

 

وإنك أنت خوان أثيم

عليك اليوم قد كشف الحجاب

 

أدانتك الحياة ومن عليها

وأهل الكون قد لاموا وعابوا

 

رجال سوف تعرفنا بأنا

لقد جاءت تذل لنا الصعاب

 

جنودك أيها التنين ماتوا

وقد هربوا وقد ولوا وغابوا

 

أتيناهم فأنهكنا قواهم

وفيهم جاء رعب واظطراب

 

رجال للعروبة قد حموها

إذا جئنا نناديهم أجابوا

 

أذاقوا جيشك المهزوم عارا

وقد جاءت لتلعنك الشعاب

 

أكلناهم سحقناهم جميعا

ومن دمهم يطيب لنا الشراب

 

سقينا الأرض من دمهم لتروى

ومن دمهم تنجست الثياب

 

أحذر قرد أنقرة ليبقى

كسيرا منه قد دفع الحساب

 

فأردوغان نذلا بل عميلا

ومنه اليوم ما جاء الصواب

 

أرى في سوريا قد جاء أسد

فعودوا حيث كنتم ياكلاب

 

أيا أهل العروبة فلتفيقوا

علينا قد تكالبت الذئاب

 

فقوموا الآن كي تحموا دمشقا

ففينا اليوم قد حل المصاب

 

فأردوغان نحو الشام يمشي

ومنه أتى دمار وأكتئاب

 

فقوموا أوقفوه ولاتبالوا

فنحن الحرب إن جاء احتراب

 

سنجعله يعود بكل خزي

وحتما لن تذل له الرقاب

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق