مواضيع

رسالة لرئيس الوزراء ..من ينقذ مكة من الموت؟؟؟

جاءتنى تلك الرسالة عبر البريد الألكترونى مدعومة بالصور يرجونى اصحابها النشر علها تصل لرئيس الوزراء فينقذ مكة التى كانت حقل تجارب لبعض الأطباء كما يقولون وكما تقول الصور البشعة المرفقة .وهانذ أنشرها كما هى بنفس الأخطاء الإملائية دون تحريف وأعتذر عن بشاعة الصور التى لم اتحملها أنا شخصيا ولكنها قد تكون كافية لإنقاذ مكة التى تصارع الموت الآن

ــــــــــــــــــــــــــ
اما موضوع مكه الي انا جدها لاني عم ابوها وامها اصبح اكبر من الدكتور هاني جميعه وأصبح اكبر من المحافظ الأنصاري الموضوع كبير من بعد ماارسل الدكتور هاني جميعه مكه الي ابو الريش ولم تستقبلها وكان في محضر ومشاكل وده كله معلوم للجميع تم استلقفتهم يد تجار البشر والمرض من برنامج توك شو وعملو علي مكه حلقات من اجل تلميع وشهره طبيب تجميل في الازهر الازهر قلعه وحصن المسلم وده حصري علي قناه المحور للمذيعه مروه عزام والدكتور واءيل محمد عياد انه راح يعالج مكه وانه راح يقدر يصلح ماافسده جزار اولاد خلف الدكتور مشيل فليب وقال انا المتخصص في حاله مكه وده كله في برنامج أطفال ولاكن علي المحور صوت وصوره وقام بي الاتصال علي القناه بعد عرض الحاله الكابتن محمد صلاح وقال انا عاوز أعالج مكه في الخارج علي حسابي الشخصي فقالو لهو لا انها هنا بتعالج علي احدث صيحه ولاكن الدكتور والمذيعه كانو وخدين مكه سلم للشهرا وكان حجز مكه في مستشفي سيد جلال لمده اكثر من اسبوع بدون اي أوراق وتم تحويل مكه الي مستشفي الازهر الجامعي وقام بي استأصال الورم الذي تسبب فيه الجزار مشيل بتاع اولاد خلف دار السلام او اولاد طوَّق وتم إرساله الي المعمل للتحليل وعلم انه اصبح ورم من النوع الخبث الشرس وقام تاني بقطع عشرين سم من جسدها وزراعته في عمليه اكثر من ١٤ساعه بطقم اكثر من عشر أطباء في طفله الم تتعدا العامين ويعلم ان كل الي اتعمل خطاء وانها كان لبد من العلاج كمياءي الاول والقضاء علي الورم اولا لاكن كل الي زرعه فشل في خلال ست ايام وتم لفظ المزروع ومن هنا تم ابعاد مكه عن القاهره وأرسلها الي بنها كي تموت وأبعدها عن المشهد لاكن الله كان لهم بي المرصادوكشف الاهمال والتهميش الحاله تدهورت فاتا ابوها الي القاهره كي ينقذ ابتهو من انياب المرض ومن اخطاء طبيب جاهل وطبيب حابب للشهرا والمال وقام بعرض مكه هوا وكان معه الاستاذ طارق محمد عبد الحميد رضوان علي مستشفي ٥٧٣٥٧ الي تم بناءها بي اموال كل شعب مصر وتم عرض الحاله علي المسوال الاول بها فتم رفض دخولها لان هذه المستشفي لها برتكول خاص لا يدخلها كل من اجرا عمليه خارجها ومن هنا تم اتصال من السيد النائب السابق لدار السلام احمد عبد السلام قوره التوجه بها الي السيد عميد معهد الأورام الذي قام مشكورا بفتح ملف لها وبعد فتره تم حجزها في هرمل ولاكن الحاله اتدهورت وتم نقله الي معهد الأورام وتوجد متابعه من وزيره الصحه بس بعد فوات الاوان لان الحاله الان في العنايه المركزه من أمس وحاله مكه يعلم بها القاصي والداني سواء في مصر او علي المستوي العالمي واقسم بي الله ان حق مكه لن يضيع وتم عرض حالتها علي مجلس الوزراء وده كشف حجم الاهمال في كل الصعيد المهمش من ابناء المسؤولين في الدوله او السلطه

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق