الرئيسية » مقالات رئيس التحرير » رسالة للسيد رئيس الجمهورية . هؤلاء هن الأولى بمصاحبتك فى كل جولاتك خارج مصر

رسالة للسيد رئيس الجمهورية . هؤلاء هن الأولى بمصاحبتك فى كل جولاتك خارج مصر


كتب / فتحى الحصرى

ـــــــــــــــــــــ
لو أننا سألنا أى كائن على وجه الأرض عن عجائب العالم فسيخبرك على الفور أنها سبع وأن مصر بها اثنتان من هذه العجائب منارة الإسكندرية والتى لم يعد لها وجود وأهرامات الجيزة والتى مازالت شامخة أبد الدهر …!
ولكن لاأحد يعلم أن فى مصر أعجوبة ثامنة تكاد تتفوق على كل تلك العجائب..أعجوبة وقف العالم أمامها منبهرا ولا يعرفها إلا القليل فى مصر ..! أعجوبة من صنع الله وحده تتمثل فى مجموعة من الفتيات الكفيفات صنعن التاريخ منذ مايقرب من الثلاثين عاما . حين قرر المايسترو الراحل أحمد أبو العيد أن ينشئ منهن أول أوركسترا فى العالم للكفيفات .يناطح أعرق فرق الأوركسترا فى العالم من المبصرين …!
الأمر ضرب من الجنون بل ويعد من عاشر المستحيلات وليس رابعها . فالموسيقى التى تعزفها فرق الأوركسترا ليست موسيقى عادية يمكن لأى عازف أن يقوم بعزفها بل هى موسيقى صعبة متراكبة النغمات وتحتاج فى المقام الأول لعازف مبصر يستطيع قراءة النوتة الموسيقية ويرى يد المايسترو التى توجهه صعودا وهبوطا ..!
الأمر مستحيل كما قال لى الفنان الراحل محمد نوح وقتها بل لايمكن حتى مجرد التفكير فيه ..!
حفنة من الفتيات الكفيفات يعزفن أروع الألحان لبيتهوفن وباخ وشتراوس وموتسارت .. يعزفن السمفونيات العالمية ..! يتحدين الطبيعة والمنطق ..يبهرن العالم حتى أن أعرق فرق الأوركسترا فى العالم كان يقف أعضاؤها مبهورين بما يرونه من إعجاز ربما لو سمعوا عنه دون ان يروه ماصدقوه..!
سيدى رئيس الجمهورية .هذا الفريق الذى يقف له العالم احتراما وتقديرا غير موجود على خريطة الثقافة المصرية .. بل هو غير موجود على خريطة حفلات الأوبرا التى تستضيف كل من هب ودب ..! هذا الفريق لاتعلم عنه مديرة الأوبرا الدكتورة إيناس عبد الدايم شيئا . بل ربما تعلم ولكنه ليس من المحظوظين لديها ..!
فى كل دول العالم تنفذ تذاكر الحفل فور رؤية أسم اوركسترا النور والأمل . وفى مصر معظم الفتيات لايجدن المصروف اليومى ولا يعرفهن إلا بعض سيدات النوادى الكبرى ويكون الأمر بالصدفة البحتة ..!
سيدى الرئيس ..ساقترح عليك اقتراحا وأعلم أنك لو قرأت مقالتى ستأخذه بعين الاعتبار ..!
ماذا لو اصطحبت معك هذا الفريق فى بعض رحلاتك الأوربية وغير الأوروبية …؟ تخيل لو أنك اصطحبته معك لفرنسا وقام بالعزف أمامك وأمام الرئيس الفرنسى . ماهى كم الدعاية التى ستنالها مصر عندما تعرض كل محطات العالم هذه الأعجوبة البشرية الكبرى ؟؟ سيدى الرئيس ..أيهما الأفضل ؟؟ مصاحبة بضع عشرات من الفنانين والفنانات لايفعلون سوى الهتاف أم فريق يمثل أعجوبة الله فى أرضه وسيرفع رأس مصر ورأسك عاليا فى كل مكان .؟؟
سيدى الرئيس . أعلم أنك ستأخذ كلماتى تلك بعين الاهتمام والاعتبار واطلب من مستشاريك للثقافة أن يسمعوك هذا الفريق المعجزة ؟؟نعم معجزة وقتها سوف يتأكد لك أن مصر بخير وستظل ..وكما قال لى المخرج الكبير هانى لاشين ..إذا كان هذا الفريق من الفتيات الكفيفات استطعن أن يخرجن من الظلام كل هذا النور فمصر أيضا قادرة على أن تخرج من ظلمتها إلى نور أوسع وأرحب

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

مؤسسة الأهرام تعيد عواجيز الغناء الذين اعتزلوا تحت مسمى حفل القرن

كتب فتحى الحصرى ــــــــــــــــــــــــــــ فى ظل هوجة ركوب موجة الاحتفال بوصول المنتخب القومى لكأس العالم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *