مسابقة الشعر العمودى

رسول المحبة.مسابقة الشعر العمودى بقلم / بشرى العدلى .مصر

قصيدة ( رسول المحبة )
قصيدة عمودية
بقلم / بشري العدلي محمد
جمهورية مصر العربية

صفتْ نفسي وغالبها هواها
وأغراها من الذكرى سناها
وأرخيتُ العنانَ لها فذابت
وذوّبت الهواجسَ في مَداها
ومرت فوق حاضرها المدمّى
إلى آطياف ماض قد جفاها
وطار بها الحنين إلى معان
يراودها التّرنّمُ في ذراها
وشاخ بها غرام سرمديّ
يؤجّجه شباب من جواها
وأنقاض النفوس قد استكانت
لحاضرها ودارت في هواها
فغاصت كل نفس في الأماني
وقد سلكت بمفردها اتجاها
وتسكب من سنا القرآن وعيا
بأفئدة تخلت عن هواها
فراحت ترشف الآيات شهدا
يُمنّي في مشاربه الشّفاها
قفا ياصاحبي على زمان
به الدنيا تؤرخ مبتداها
وتعلن أن خاتمةً أدارت
رسالات السماء على رحاها
بزغتَ تبشر الدنيا بفجر
وتزرع في كهولتها صِباها
أسحرٌ أغرق الرؤيا بوحيٍ
ومزّق أنفسا مما كساها
أمجنونٌ ، أيحترف القوافي ؟
فترعاه المبادئ في حماها
وكم صنم ، ولا يدري لماذا
تباهى فيه يوما من تباهى؟
تناهى للفناء وعاد ظلا
لأطلال يعفرها ثراها
وليل الشرك يبتلع الأقاصي
بفيض من دياجيه غشاها ا
فأرسى دفتيه على الأقاصي
وطوّح في دجاها ماجلاها
وأردفها بإعجاز وأرخى
كلاكلَه على مِزَقٍ طواها
وعاج على الرذائل والخزايا
فأوكلها لناموس محاها
رمقتُ شعاب مكة أسلمتْه
فغادرها ، لناء من رباها
وسَلْ عن عصبة في الغار أغرت
أمانيها فضلّت عن مناها
رسالته سعى جبريل فيها
وسَلَّ الأخشبين لمَن عصاها
ويا فرحَ البراقِ ألان ظهرًا
وسَعْدَ مطيةٍ بمَن امتطاها
ورحمتُه بمن آذاه تسدي
مناهج في الحياة لمن وعاها
وأخلاقُ النبوة ما اصطفته
قبيل الوحي إلا واصطفاها
فثوبُ الصدق وشّحَهُ وتُتلَى
أمانتُه بآياتٍ تلاها
فقد أترعتَ أوردتي بعطرٍ
إلهيٍّ فطار بها شذاها
وحامت فوق ناصية القوافي
وحام بها شموخُك في علاها
فأنت بداية الدنيا لنبضي
وأنت بها لنبضي منتهاه

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق