حوادث

رفضت زوجته العودة لمنزل فأقدم على إنهاء حياته

أنهى شاب حياته بالانتحار شنقًا باستخدام حبل في إحدى قرى مركز المحمودية بالبحيرة لرفض زوجته العودة للمنزل.

تلقى اللواء مجدى القمري، مدير أمن البحيرة، إخطارًا من مركز شرطة المحمودية، بإبلاغ أهالى قرية فيشا بمركز المحمودية بالعثور على جثة «جمال .ع»، 25 سنة، عامل زراعى، تتدلى من حبل مثبت بسقف حجرة داخل منزله بالقرية.

انتقلت الأجهزة الأمنية بمركز المحمودية لموقع الحادث، وقرر اللواء محمد شرباش، مدير المباحث، تشكيل فريق بحث برئاسة الرائد كريم الخولى، رئيس مباحث المحمودية، وتوصلت التحريات إلى وجود خلافات بين المتوفى وزوجته، قامت على إثرها بترك منزل الزوجية مصطحبة نجليهما إلى منزل أسرتها، مما أدى لإصابته بحالة نفسية سيئة، قام على إثرها بالانتحار داخل غرفة نومه.

تم تحرير محضر بالواقعة، وأحيل البلاغ إلى نيابة المحمودية التي باشرت التحقيق، وتم نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى المحمودية المركزى ووضعها تحت تصرف النيابة العامة، وتولى مصطفى كمال، وكيل النائب العام، التحقيق وأمر بانتداب الطب الشرعى لتشريح الجثة وبيان أسباب الوفاة، والتصريح بدفن الجثة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق