الرئيسية » مسابقة الشعر الحر والتفعيلى » ريشة فوق قبعة القصيدة ..مسابقة شعر التفعيلة بقلم / أمين جياد من العراق

ريشة فوق قبعة القصيدة ..مسابقة شعر التفعيلة بقلم / أمين جياد من العراق

مسابقة مهرجان همسه الدولي لعام 2016
قصيدة ( ريشة فوق قبعة القصيدة )
فئة المسابقة: قصيدة تفعيلة
***************************
الاسم: امين جياد
***************
البلد: العراق
************************
(1)
الليلةَ بابٌ يُفتحُ للريحِ
عصافيرً تنقرُ في كفٍَ
تنقرُ في كفَِ امراة ٍ نائمةٍ
تظهرُ في المرآةِ
تقومُ
تلمُّ مفاتنها
تتركُ شيئاً قرب َ البابِ
وريشاً يملؤهُ الدم …
(2)
هي غصنُ الريح ِ
على حَجَر ٍ تتواترُ فيهِ الامواجُ
فيصعدُ هذا الماءُ
على جسدٍ يكسوهُ الزغبُ المبلول ُ
ُيغطّي خُصرا
يتمطّى كالضوءِ وحيدا
هذا الغصنُ يضيءُ على مرآةٍ
تتكسَّرُ فيهِ النارُ
تذوبُ الريحُ
تذوبُ الامواجُ
يسيلٌ الحَجَرُ الياقوتيُ على كفَّيها
فيطيرُ الريش …
(3)
هي كلُ جَمالٍ في المرآةِ
تمشَِط ريحاً
أَو ناراً
وتُحدَِقُ في عينيها الخضراوين ِ
فيخرجُ من ضوء ِ المرآةِ
حصانٌ يصهل ُ
يصهلُ في َشعرٍ مَبلولٍ
يكسِرُ في المرآةِ الألوانَ
على عينيهِ بقايا أمراةٍ
تهربُ بينَ َشظايا
تتوزَّعُ في الظلمة .
(4)
الريشُ تطايرَ في غرفتِها
وصهيلٌ غطَّى صوتَ الريحِ
فأندفَعت نارٌ
وبقايا أَصوات ٍ
تتداخلُ في َهمهَمة ٍ
فيشعُ على عينيها حَجَرٌ من ياقوت ٍ
تنهضُ من بين ِ الريشِ شظايا
تتلوَّنُ في المرآة ِ طويلاً
تتجمَّعُ ريشاً
يلتفٌ على الشبِّاكِ
فَيَهرَب .

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

ما زالَ في الفُؤادِ نَخْلٌ وفَسيل. القصيدة الفائزة بالمركز الثانى فى مسابقة الشعر النثرى لعام 2017 للشاعر عبد المجيد بطالى من المغرب

ما زالَ في الفُؤادِ نَخْلٌ وفَسيل. القصيدة الفائزة بالمركز الثانى فى مسابقة الشعر النثرى لعام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *