أخبار مجلة همسة

جانجاه ..شقيقة سعاد حسنى .ماذا بعد استغلال اسم شقيقتها الراحلةدار همسة للنشر تتألق بأكثر من 35 إصدارا فى معرض القاهرة للكتابوفاة الفنان أحمد راتب إثر أزمة قلبية مفاجئةوداعا زبيدة ثروت قطة السينما ورحلت صاحبة أجمل عيونمجلة همسة تطلق شعارها لمهرجان العام القادم ويحمل اسم سمراء النيل مديحة يسرىبالصور السفراء والفنانون فى احتفالات الإمارات بعيدها القومى بالقاهرةهام لكل الصحفيين الشباب والصحفياتاللمة الحلوة ” يحتفل بميلاد جارة القمر الـ 81الإمام الأكبر د. أحمد الطيب الأول عالميا فى قائمة أكثر المسلمين تأثيراألبوم صور مهرجان همسة الرابع كاملاخمس حلقان من مسلسل الزعيم على النت فى واحدة من أعنف عمليات القرصنةعاجل ..ننفرد .تصدعات بالجهة اليمنى لسد النهضةوفاء الفنان ممدوح عبد العليم إثر أزمة قلبيةبالصور” مـادلـين طـبـر”  تـحصد الجـائزة الثامنه لعام 2015 بــــ مهرجان اوستراكا الدولىالحلقات المفقودة فى مقتل الصحفى تامر بدير

زكية علال تعود إلى جرح التسعينيات

Share Button

من مكتب الجزائر / براضية منال

تدشن زكية علال أولى تجاربها الروائية بالعودة إلى مأساة العشرية السوداء في الجزائر عبر روايتها “عائد إلى قبر أبي”، الصادرة عن دار الأوطان.
تربط الرواية بين جرح انهيار الجزائر وانهيار العراق، من خلال قصة صحفي جزائري انتقل بين بغداد والجزائر. ويقدم هذا الصحفي على نبش قبر أبيه، بحثا عن سر ما في العراق. يقف الصحفي على تاريخ يعري انتماءنا ويغطي المساحات الخضراء التي تجعلنا قادرين على الحب. ينقل هذا الصحفي بين حبين حب جزائرية قاده إلى الصحافة وحب عراقية صالحه مع انتمائه. ومن هنا تبدأ رحلة الصحفي ومعضلته وسعيه إلى الجمع بين حبين لامرأتين مختلفتين: هل يمكن فعلا أن يحدث هذا دون صدام. ربما الإجابة عن هذا السؤال هي التي قادت الصحفي إلى نبش قبر أبيه بعد عشر سنوات من دفنه، فقط للبكاء على كتفه. “عائد إلى قبر أبي” رواية تروي الحب والتاريخ والمأساة أيضا. وقبل أن تدخل عالم الرواية كانت زكية علال قد أصدرت 4 مجموعات قصصية هي “شرايين عارية” و”رسائل تتحدى النار والحصار” و”وأحرقت سفينة العودة” و”لعنة المنفى”22

Share Button

تعليقات

تعليقات

2015/12/01 7:59م تعليق 0 278

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *