الشعر والأدب

زي تعكير اللبن قصيدة بقلم/ محمد حسن عبد العليم

أنا كنت عايش وجوا مني أحلام
اولها أعيش في دنيا فيها غرام
وفضلت عايش سنين عمري في حلمي
ودخلت جامعة لقيت كتير اوهام
خلصت جامعة واشتغلت في الكتابة
صحفي فني وتحقيقات عن الغلابه
وفضلت أدور وحلمي يكبر كل يوم
حبيت في مرة وتوهت مرة مع الديابه
وفوقت تاني ولقيتني عايش جوا حلمي
لقيت حنان في قلب أنثى جنب مني
حبيته توهت من تاني عشت في توهه تانية
وفوقت لكن لقيتني خسران اللي مني
وفتحت قلبي لأي حد يكون قريب
وعملت صفحة ع النت شوفت قلب الحبيب
حبيته لكن البعد ساكن في المسافات
وتوهت تاني ورجعت تاني مالقيت قريب
وسافرت شغل ولقيتني وحدي محبوس في اوضه
دورت تاني على حب عمري مالقيت في أوضه
وبكيت لذنبي وتبت توبه على غلطتي
ورجعت مصر ولقيتني وحدي مركون في أوضه
وقابلت واحدة حبيتها من غير فرمله
رسمت لي حلمي وعشت فيه ايام سكره
وبعد يوم واتنين وعشره لقيت حياتي مسخره
لقيتني تايه من تاني تايه في دنيا تانية صغيرة
ووقعت ومرة وتاني مرة مالقيت في ضهري حد واقف
فوقعت واقعة جامده عليا وقعت وقعة مسطره
ورجعت تاني في أوضه وحدي خايف ومرعوب م الزمن
أنا ياما تهت وياما فوقت وأديني بدفع التمن
أنا زي عصفور بجناحات كسرو جناحاته قام وقع

أنا قلب أبيض أندهس زي تعكير اللبن

تعليقات

تعليقات

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق