ركن الدين

سؤال من مستمع يخرج أمين الفتوى عن شعوره .نهارك أسود من قرن الخروب

“ده نهاره  أسود من قرن الخروب، وهذا الشخص في ورطه عظيمة جداً” كان أول تعليق من الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء، ردا على سؤال تلقاه، خلال إحدى حلقات البث المباشر للصفحة الرسمية للدار على فيسبوك، يقول صاحبه: ابن سب الدين لأبيه، فما عقابه؟.

وقال ممدوح إن سب الدين حرام وهو من الكبائر، وينبغي على المسلم ترك هذا الأمر المحرم، مشيرا إلى أن بعض الناس يستهينون بسب الدين، بدرجة أصبح بها هذا الفعل دارجًا بينهم، بزعم أنه غير مقصود، وكلمة يرددها الشخص وتجري على لسانه دون قصد أو شعور عند الغضب.

وأوضح أمين الفتوى أن سب الدين يكون على خطر الخروج من الإسلام وعلى خطر الكفر، لكن أحيانا يكون سب الدين يجرى على لسان بعض الفساق ولكنه لا يقصد به سب الدين الذى هو الخروج من الملة بل انه يقصد به سب أخلاق الذى أمامه ولكنه يكون ملعونا أيضًا.

وأضاف ممدوح أنه بوجود ابن يسب الدين لأبيه يعني هذا عقوق الوالدين فهو من أكبر الكبائر بعد الشرك بالله، ونصح فاعل هذا الامر بأن يستغفر الله ويتوب إليه ويستميح والده على أن يسامحه على ما فعله معه.

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق